أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > واحة الكلمة العذبة
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

واحة الكلمة العذبة لنجعل لكلماتنا سحرا لا يقاوم، ولنسبح في عالم العبارات اللامحدود لنغوص في قلوب الغير ونشاركهم همساتنا..

هاجرتي

واحة الكلمة العذبة

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-07-2010, 23:33   #1
معلومات العضو
عبدالسلام ابوالطيب
أمل قادم
الصورة الرمزية عبدالسلام ابوالطيب








عبدالسلام ابوالطيب غير متصل

افتراضي هاجرتي





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
هذا أول مواضيعي أطرحه بين أيديكم عسى أن يحظى برضاكم،وهي قصيدة
متواضعة نسجتها من خيالي المتواضع،



ملاحظة :
وحيداً في الكون أعيشُ
ولا مَنْ يرفعُ عني ثِقلَ الكوْنْ،

وحيدا في الكون أعيش سكوناً
كالماردِ في صمْتٍ لا يتكلمْ،،

فَطوري آهاتٌ
وغذائي أحزانٌ
وعشائي أحزانٌ
والماءُ من الزفرات أعَصِّرُهُ
كي أشربْ،
كي أطفئَ نارَ الشوق حبيبي
وقدِاشتعلتْ في خلجاتِ فؤادي
من بُعْدِكْ،

أفترش الآهاتِ على صدري
وأغطي أحزاني بثرى قبري
وأعيش الأوهامْ،،
أتسلى بالأحلامْ،،
أتنفس عطركِ لا يفتأ كنسيم البحر يُراودني...

*****************************

هاجرتي:

ما ذنْبُ فؤادي من جفوكْ؟؟
يعيش يتيما دونكِ في ظلمات الليلْ
تطارده الأشباحْ
كان كبيت تأوين إليه
صباحَ مساءْ،،
خريفاً وشتاءْ،،،

كان اسمك عنوانَ بريدٍ
يبعث عبْرَهُ خلجاتهْ،
وبسمتُكِ المفتاحَ السحريَّ به يفتح آمالهْ،

كنتِ لِلُقياهُ كأمٍّ ثكلتْ طفلا
في زوبعةٍ رمليهْ،
كالطير الفاقدِ عشهْ ،
لا يأبَهُ برياح الأعصارِ
ولا بالأمطارِ
تبلل ريشهْ،
إلا أن يجدَ فراخهْ

**********************************

هاجرتي:

ما ذنب فؤادي من وجَعِكْ؟؟
أيعيش جريحاً في دنيا لا ترحمْ؟؟
وكنتِ له في السابق كالبلسمْ،
كنتِ له مَرْجاً أخضرَ يلهو
كفراشاتِ ربيع أزْهَرْ،
كجَرْوِ غدَنفرْ،
كنتِ غديراً يجري ماءً
كوثرْ،،
حولكِ يشدو والبسمة كهلال ٍ
فوق شقائق نعمان ٍ،،
ما أجمل ذاكَ المنظرْ،
لكنْ،،،، من بُعْدِكِ هذا ازدادَ الجرحْ،،
وتركتِ العشبَ الأخضرَ يتصَحَّرْ،،
ومياهَ غديركِ تتقهْقرْ،
وتركت فؤادي يتحسَّرْ،

ولكَمْ ساءَلتُكِ إن كان فؤادي
بعْثرَ أوراق زهورك
أو طمَّرَ ينبوعَ غديرك
أو أحرق غابَ شجونكِ
أو قـتـَّـلَ
أو دمَّرَ
أو أتلف
أو ،،،،،،
لكنَّ جوابكِ دوْماً لما يتقدَّرْ،،
فتركتِ دموعي لا تتحجرْ،
وصار خيالك مني يتسترْ،
فلا عجَبَ إذا صَمَتَ زمانكِ عني
في هذا الكون المتعثِّرْ

&&&&&&&& عبد السلام ابوالطيب &&&&&&&&



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة اسماء اخزان بتاريخ 14-09-2010 على الساعة: 20:39.
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 13:56

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team