أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > منتدى منكم وإليكم > مشاكل وحلول
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مشاكل وحلول مشاكلنا بين أيدينا.. بأيدينا نمحوها، وأبدا لن نتركها تعصرنا حسرة، بل للكل سنعلنها..

كلمة للراسبين في الإمتحان..

مشاكل وحلول

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-06-2008, 13:08   #1
معلومات العضو
فاطمة ناضي
أستاذة علوم
مشرفة
بالمنتدى التعليمي
الصورة الرمزية فاطمة ناضي








فاطمة ناضي غير متصل

Question كلمة للراسبين في الإمتحان..




بعد ظهور نتائج الإمتحانات, وانتشار أخبار الناجحين والراسبين,
ينال الناجحون وذووهم القسط الوافر من اهتمام الناس , حيث
يتلقون التهاني والتبريكات من كل حدب وصوب, لكن الراسبين
وأسرهم, يعيشون في هذه الفترة جوا من الكآبة , و لا يجدون
في الغالب من يواسيهم ويرفع من معنوياتهم المنهارة ...

لنفرض أن صديقا أو جارا أو قريبا لك رسب في
الإمتحان كيف ستتصرف لمساعدته وإعادة الأمل
الى نفسه ؟

أم عبد الرحمان



التوقيع
 
قديم 19-06-2008, 15:46   #2
معلومات العضو
تهاني يحيى الواصلي
نجمة الأمل
الصورة الرمزية تهاني يحيى الواصلي








تهاني يحيى الواصلي غير متصل

افتراضي

رائع سوالك غاليتي

اكيد احاول ان اواسيهم وان ابعث روح الامل فيهم من جديد

واخبرهم ان ارسوب ابنهم ماهو الا ارادة من الله سبحانه وتعالى

وماهي الا كبوة جواد وباذن الله يعيد الاختبار وينجح فيه

وان الدنيا لا تقف برسوب احد بل لابد على احدنا ان يكمل مشوارة

فالانسان يتعلم من اخطاه ويتعلم من حياته

ويحاولوا قدر الامكان ان يبعثوا الامل في ابنهم ولا يستلسمون للاياس

تحياتي لك وجزيت كل خير على الطرح الرائع

دمت بخير



التوقيع
[flash="http://n61c3a.bay.livefilestore.com/y1pKwu0NmpyQhfVeWLKUb82Yth0cnWEb-DaQL6h9CtMTPIBX_NXU7a7sR6Ez6V1CMD1TQJxnYek7RkgCS4j x3WvTw/amal.swf"]width=500 height=200[/flash]

ما عدت أطلب إلا حسن خاتمتي .... وأسأل الله غفرانا إذا سمحا
وأن يكفر عني السيئات ....وأن يظل صدري بالإيمان منشرحا

 
قديم 19-06-2008, 21:15   #3
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

مبادرة هادفة منك أستاذتنا الفاضلة ذات الأفكار النيرة فلا حرمنا الله منك..
في الحقيقة على الواحد منا أن يكون مؤمنا بالقضاء والقدر، ومتي كان كذلك لن يجد اليأس إلى قلبه سبيلا، لأن الدنيا بأسرها ما هي إلا دار ابتلاء، والابتلاء له وجود متعددة يختربنا الخالق من خلالها، ومنها أن نرسب في امتحان ما، لذلك على كل طالب أو طالبة رسب في امتحان هذه السنة ألا ييأس، وأن يستفيد من أخطائه كما قالت أختنا أمل، وقبل كل ذلك أن يرضى بقشاء الله وقدره وعسى أن نكره شيئا وهو خير لنا..
فنحن في هذه الدنيا لا نعرف خيرنا من شرنا، لذلك لا تيأسوا أحبائي..
فقط همسة في أذنكم: هناك من كد واجتهد ولكن الله لم يشأ له النجاح هذا العام، فلا بأس، الحمد لله على كل حال، ولاحزن مادام الجهد قد بذل فإن الضمير مرتاح..
أما من كان مهملا لدروسه، وينتظر النجاح عن طريق الغش أو ما عداه، فإنه عليه أن يعيد النظر فيما فعل، وأن يعتبر ما حصل له من رسوب إنذار له، ليكد ويجتهد العام المقبل إن شاء الله..
النجاح الحقيقي هو رضى الله فلنحمده على كل حال..
طرح رائع منك أستاذتنا، ولقيمته ومساندة منا لفئة ينساها الكثير فإننا نثبت هذا الموضوع زمنا..
مني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 19-06-2008, 21:50   #4
معلومات العضو
فاطمة ناضي
أستاذة علوم
مشرفة
بالمنتدى التعليمي
الصورة الرمزية فاطمة ناضي








فاطمة ناضي غير متصل

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الامل القادم
رائع سوالك غاليتي

اكيد احاول ان اواسيهم وان ابعث روح الامل فيهم من جديد

واخبرهم ان ارسوب ابنهم ماهو الا ارادة من الله سبحانه وتعالى

وماهي الا كبوة جواد وباذن الله يعيد الاختبار وينجح فيه

وان الدنيا لا تقف برسوب احد بل لابد على احدنا ان يكمل مشوارة

فالانسان يتعلم من اخطاه ويتعلم من حياته

ويحاولوا قدر الامكان ان يبعثوا الامل في ابنهم ولا يستلسمون للاياس

تحياتي لك وجزيت كل خير على الطرح الرائع

دمت بخير
جزاك الله خيرا أختي أمل على نيتك الطيبة هذه

فالإنسان يتعلم من أخطائه كما تفضلت
ومن يدري فقد يحصل في الإمتحان القادم
على درجات أعلى ..

بارك الله فيك أختي الكريمة أمل
ووفقك لما فيه الخير



التوقيع
 
قديم 19-06-2008, 22:33   #5
معلومات العضو
فاطمة ناضي
أستاذة علوم
مشرفة
بالمنتدى التعليمي
الصورة الرمزية فاطمة ناضي








فاطمة ناضي غير متصل

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hadi060

في الحقيقة على الواحد منا أن يكون مؤمنا بالقضاء والقدر، ومتي كان كذلك لن يجد اليأس إلى قلبه سبيلا، لأن الدنيا بأسرها ما هي إلا دار ابتلاء، والابتلاء له وجود متعددة يختربنا الخالق من خلالها، ومنها أن نرسب في امتحان ما، لذلك على كل طالب أو طالبة رسب في امتحان هذه السنة ألا ييأس، وأن يستفيد من أخطائه كما قالت أختنا أمل، وقبل كل ذلك أن يرضى بقشاء الله وقدره وعسى أن نكره شيئا وهو خير لنا..
فنحن في هذه الدنيا لا نعرف خيرنا من شرنا، لذلك لا تيأسوا أحبائي..
فعلا أخي الكريم المؤمن يرى الخير في كل أموره خيرها وشرها
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛
إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛
فكان خيراً له ". رواه مسلم .


اقتباس:
هناك من كد واجتهد ولكن الله لم يشأ له النجاح هذا العام، فلا بأس، الحمد لله على كل حال، ولاحزن مادام الجهد قد بذل فإن الضمير مرتاح..
وعليه أيضا أن يحتسب كده واجتهاده عند الله ليكون مأجورا
عليه, فالله لا يضيع أجر من أحسن عملا , فكثيرا ما ينسى
الطلاب في غمرة استعدادهم نية احتساب الأجر على الإجتهاد

اقتباس:
النجاح الحقيقي هو رضى الله فلنحمده على كل حال..
فعلا أخي الكريم وهذا ما يجب أن يسعى اليه المرء
لأن الله إن رضي عن عبده فسوف يسدده ويوفقه
وإن حدث أن حصل لهذا العبد ما يكره فليكن على
يقين أن فيه خيرا كثيرا ...
فكم من نقمة في طيها نعمة..
وكم من نعمة في طيها نقمة ..

أخي الكرم هادي
أشكرك جزيل الشكر على إضافتك القيمة
وأسأل الله أن يتقبل منك صالح الأعمال



التوقيع
 
قديم 06-01-2009, 18:51   #6
معلومات العضو
حسناء الجنة
اسم مستعار
الصورة الرمزية حسناء الجنة







حسناء الجنة غير متصل

افتراضي

يجب على كل طالب ان يبذل جهدا لينال في الاخير فالذي تعب وجد كالقول الشائع (( من زرعى حصد )) واقول لراسب ابذل جهدك واتعب حتى تنال في الاخير وشكرا يا اختي الحبيبة



التوقيع


كم احبك ياجزائر
 
قديم 07-01-2009, 16:09   #7
معلومات العضو
فاطمة ناضي
أستاذة علوم
مشرفة
بالمنتدى التعليمي
الصورة الرمزية فاطمة ناضي








فاطمة ناضي غير متصل

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي حسناء،لعل أجواء الامتحانات هي التي دعتك للرد على هذا الموضوع ، فشكرا جزيلا لك على بادرتك هذه ..

اقتباس:
اقول لراسب ابذل جهدك واتعب حتى تنال في الاخير
أحسنت أختي ، فالرسوب ليس نهاية العالم فما خلقنا في هذه الدنيا إلا لنجتهد ونعمل ..
لكن ، الراسب الذي بذل مجهودا ليس كالذي لا يحرك ساكنا ، ويتمنى على الله الأماني وما أكثرهم .. والله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر العاملين
فالأول سيستفيد غالبا من رسوبه وسيعرف كيف يتدارك الأمر ليكون من الناجحين في الفرصة القادمة ، بل قد يكون من الأوائل وهذا حصل لكثيرين ، حيث كان في رسوبهم خير كثير ولو نجحوا لما حصلوا إلا على تقدير "مقبول "
أما الثاني فغالبا ما يكرر الخطأ نفسه ويمضي الوقت في اللهو واللعب إلى ان يقترب وقت الامتحان، وهذا ما ألاحظه على كثير من تلاميذي الراسبين مع الأسف ..

سررت غاية السرور بتواجدك هنا أختي الكريمة حسناء
حفظك الله ورعاك



التوقيع
 
قديم 07-01-2009, 18:06   #8
معلومات العضو
حسناء الجنة
اسم مستعار
الصورة الرمزية حسناء الجنة







حسناء الجنة غير متصل

افتراضي

صدقتي اختي ام عبد الرحمان فانا خافة من امتحانات الفصل الثاني فهو سيكون اصعب من الفصل الاول وخائفة اكثر من مادة الفلسفة ((ادرس اداب وفلسف)) وشكرا على اهتمامك بردي وكما يعرف الجميع ان مواضيعك دائما مهمة



التوقيع


كم احبك ياجزائر
 
قديم 21-02-2009, 09:05   #9
معلومات العضو
محمد أعمروشا
أمل قادم
الصورة الرمزية محمد أعمروشا







محمد أعمروشا غير متصل

افتراضي

أعتقد أن أكثر ما يسيء للراسب هي المقارنات..

فتجده إذا أخطأ في امتحان ما أو لم يحسن الإجابة يرميه الجميع بجمل ك: "أصدقاؤك وصلوا للإعدادية و أنت ما زلت في الإبتدائي"، "فلان بن فلانة نجح و اشترت له أمه دراجة، و الله لن أشتريها لك حتى تنجح"، "تريد اللعب بالكرة؟ والله (وكل أنواع تغليظ الأيمان) لن تلعبها حتى تنجح"..

بل تجد الأساتذة في أول الفصل يجمعون معلومات عن التلاميذ، إلى أن يصلوا للتلميذ الراسب و يعرفوا برسوبه فيرميه بنظرة احتقار و يطبع على اسمه "كسول"، هذا إن لم يحرجه أمام بقية الطلاب..
و أكثر من هذا، هناك أساتذة يطلبون ممن ظهرت عليه علامات التفوق ألا يقتربوا من التلميذ الراسب لكي لا يعديهم و ينقل إليهم علته!!

نتيجة كل هذا؟؟
==> التعقيد!!
نعقد نفسية الراسب و نضيق الخناق عليه، نذكره كل حين برسوبه و نحكم بحتمية فشله مستقبلا، نفقده الأمل في النجاح و نحط من قيمته كل حين..
ثم ماذا؟ ثم يرسب مرة ثانية!! و نزيد الطين بلة و نرمي عليه شباكا أخرى حتى تصده عن الحركة جيدا و أقرانه ينطلقون، ثم نفك عنه الشباك و نقول: "أنت مطرود!"

هناك من يلقي باللوم على التلميذ فهو طوال السنة يلهو و يمرح، طبعا سيكون الرسوب من نصيبه غالبا. لكن لم نلقي باللائمة على التلميذ الصغير الذي لا يعرف ما يضره و ما ينفعه بدقة؟ أوليست ال15 سنة لم تمضي من عمره بعد؟ فكيف نتوقع منه أن يفهم مصلحته و يبتعد عما يضره؟
و تجد الأم لا تتابع ابنتها طوال السنة و الأب لا يعرف في أي قسم يدرس ابنه، و في نهاية السنة يكتشفون خبر رسوب "الإبن العزيز" فينهالون عليه باللوم و الحرمان مما تميل إليه نفسه، و من يدري فقد تكون العصا من نصيبه أيضا..
بل أنتم الذين تستحقون العصا، أين كنتم طوال السنة؟ أالآن اكتشفتم أن لديكم ابنا يدرس و ابنة تدرس؟ بل أنتم قوم لا تعقلون..
يذكرني هذا بمجموعة من أولياء الأمور الذين يختفون طوال السنة و لا يسمع نفيرهم، إلا في شهر 6! حينها يتذكرون عنوان المدرسة و يتجهون صوبها ليستفسروا عن مستوى أبنائهم و إلى ماذا آلت إليه دراستهم!! ثم يلقون بعض الإبتسامات الصفراء في وجه الأساتذة مع بعض الوصلات لعل و عسى ينتقل الإبن للصف التالي..

---*---
الحل في نظري أن نترك الراسب لشأنه، أن نتصرف معه كأنه شخص عادي (من قال إنه شخص غير عادي؟)، أن ننسى بتاتا أنه رسب و لنبدأ معه حياة جديدة..
فقط قبل يومين كنا نناقش نفس الموضوع أنا و صديق لي يدرس في فرنسا و هذه أيام عطل له.. أخبرني أن الجامعة التي يدرس بها تمنع ترتيب الطلبة على حساب النقط التي حصلوا عليها و تعليقها أمام العموم، تمنع الإشارة إلى أن الطالب رسب في كل اللوائح، تمنع التمييز بين الطلبة و حظر بعض التخصصات على من رسب ذات يوم، بل تمنع الأساتذة من معرفة أرشيف الطالب و هل سبق له أن رسب أو لا و كم جمع من نقط السنة الماضية!!

لم كل هذا؟ بالتأكيد لكي يكون جميع الطلبة متساوون أمام الأساتذة و يتعاملوا معهم من هذا المنطق (لا من منطق كم حصلت في السنة الماضية)، أن يقيموهم بحسب مجهوداتهم الحالية و لا يتركوا للنفس أن تأخذ انطباعا سابقا لأوانه عن طالب ما لمجرد أنه رسب السنة الماضية أو بالكاد استطاع النجاح..
حتى الطلبة في أول السنة لا يعرفون المتفوق منهم من الراسب، و بالتالي يمكن للراسب أن يتصرف بطريقة عادية إن شاء، و يمكن ألا يكتشف أحد رسوبه السنة الماضية لكي لا يحكموا عليه من هذا المبدأ، يمكنه الدراسة بكل راحة و طمأنينة و التعامل مع الأساتذة باحترام..
طبعا لكم توقع النتائج..


بالمناسبة، لم أرسب يوما و لله الحمد، لكنني أعرف بعضهم ممن رسب و لا يستحق الرسوب، و كيف ينال الأذى و التصورات المسبقة و سوء التقدير من الأهل و المجتمع و الأساتذة و زملائه أنفسهم، فأطلت الحديث قليلا، فاعذروني..



التوقيع
 
قديم 23-02-2009, 21:18   #10
معلومات العضو
فاطمة ناضي
أستاذة علوم
مشرفة
بالمنتدى التعليمي
الصورة الرمزية فاطمة ناضي








فاطمة ناضي غير متصل

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكرك جزيل الشكر أخي الكريم ابن بطوطة على إضافتك القيمة التي تستحق أن تكون موضوعا مستقلا ... وهذا ما كنت أقصده بطرحي الموضوع لأول مرة ..

اقتباس:
نعقد نفسية الراسب و نضيق الخناق عليه، نذكره كل حين برسوبه و نحكم بحتمية فشله مستقبلا، نفقده الأمل في النجاح و نحط من قيمته كل حين..
فالرسوب ليس نهاية العالم فقد يكون سببا لنجاح باهر...

أما دور الآباء فهو أساسي ، خصوصا في السنوات الأولى من دراسة أبنائهم كما ذكرت، والمتابعة أصبحت تفرض نفسها أكثر من ذي قبل، وقد أحسنت فعلا بذكرك لهذا النوع من المتابعة للأبناء الذي ألفناه، لدرجة جعلتنا لم نعد نستنكره ..

اقتباس:
يذكرني هذا بمجموعة من أولياء الأمور الذين يختفون طوال السنة و لا يسمع نفيرهم، إلا في شهر 6! حينها يتذكرون عنوان المدرسة و يتجهون صوبها ليستفسروا عن مستوى أبنائهم و إلى ماذا آلت إليه دراستهم!! ثم يلقون بعض الإبتسامات الصفراء في وجه الأساتذة مع بعض الوصلات لعل و عسى ينتقل الإبن للصف التالي..
سررت بردك القيم وبما تضمنه من أفكار
جزاك الله عنا خيرا أخي الكريم
بالتوفيق والنجاح لطلبتنا الأعزاء



التوقيع
 
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:38

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team