أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

دورة شاملة في تعلم اليوجا من الفكرة الى الإحتراف... الدرس الثالث

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-2009, 23:18   #1
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي دورة شاملة في تعلم اليوجا من الفكرة الى الإحتراف... الدرس الثالث








أهلا بكم إخوتي الافاضل في هذه الدورة المهمة لي و لكم في الإحاطة و تعلم اليوجا , هذه التي أخذت بلب الكثيرين , و عشقها الكثيرون , و الف عنها و حولها الكثيرون , و قطعنا مع اليوجا الوثنية و سوف أدخل معكم يوجتنا نحن , اليوجا المؤمنة و المسلمة البعيدة عن كل ما من شانه أن يقود لأي شبهة ,
لن أضيف شيئا حولها , فهي اليوجا التي لا تتوجه بالسجود للشمس و لا للالهة , و الحركات و التامل واضحة المعالم أو مفهومة لفظيا على الاقل و لم يبقى سوى مسألة الاصوات في اليوجا التي لم نسمع بها من قبل , و أنا لن ادخر جهدا في إعطائكم هذه الاصوات , و هذه الاصوات موجودة في كل نسخ اليوجا ,

الاصوات يا صديقي هي بترول اليوجا , هي المكمل الرئيسي للحركة و التنفس في نفس الوقت , و الكلام في اليوجا هو المؤثر في الاعصاب و الاعضاء و لا يوجا بدون ممارسة هذه الاصوات المساعدة للتمرين اليوجي , و هي أصوات عادية مبهمة تصلح للعربي المسلم و المسيحي و اليهودي و الماركسي و الوثني و للكبير و الصغير ,و للمرأة و للرجل
و هي توقض عضلات داخلية مهمة في عملية تمرين اليوجا , و هي من لوازم و ضرورات الحركة ليكون التمرين صحيحا, و لو عددت كل محاسن هذه الأصوات فسوف ابقى شهرا و أنا أكتب عن مزاياها الفعالة التي أدركها الحكماء الهنود القدامى , و دائما عندما نسمع عن اليوجا لا يصلنا من كلام الا حول الحركات الرياضية , و عندما نشاهد مقطع فيديو لليوجا لا نشاهد الا الحركات التي يقوم بها اليوجي في تأن غريب و صمت مطبق , و ما لم نشاهده أو الأصح نسمعه هو الأصوات المصاحبة للتمرين اليوجي , و الأصوات كما قلت لك عادية جدا و مبهمة و لا تحمل إثما و لا خدشا للحياء و هي بسيطة جدا و سهلة النطق و هي الأصوات التالية:
اوم ، هرام ، هريم ، هروم ، هرايم ، هراوم ، هراه
و هي الأصوات المعروفة باسم " مانترات بيجا " أو المانترات الأساسية .
و هذه الأصوات تنطق جهوريا تزامنا مع كل حركة من حركات التمرين اليوجي ، و حكماء اليوجا الأصليين ينصحوننا باستعمال الأصوات المساعدة للبيجا مانترات ، و لكن ما هي هذه الأصوات ؟ هي المانترات و لكن إخواني مدربي اليوجا يطلقون عليها الأصوات المساعدة , فما دامت الأصوات الأولى بيجا مانترات فيجب ان تكون هذه الأصوات المساعدة مانترات , و في البداية لم أفهم سبب عدم تسمية الأصوات المساعدة بالإسم الفعلي لها وهو مانترات , و عندما عرفت , عرفت لماذا هذا الإختلاف في التسميات و سوف تدركه في آخر كلامي حول المانترات و البيجا مانترات ، و لكن لماذا هنالك أصوات و أصوات مساعدة , ببساطة شديدة لأن " البيجا مانترات " قصيرة و بالتالي يكون التمرين اليوجي قصيرا ، و ليكون أطول و يحقق الإفادة الأكبر علينا اضافة " المانترات " ليكون التمرين أطول و أكثر فعالية ، فكلما ارتبطت هذه المانترات الاساسية مع المانترات المساعدة كلما كان التمرين اليوجي ناجحا جدا و اكثر فائدة على أعضاء الجسم الداخلية و الخارجية و هذا ما نبغيه جميعا , اليس كذلك ، و ماذا نريد سوى استغلال كل حكمة من حكماء الهندوس العظام لنتطور بشخصيتنا و روحنا نحو مرتبة عالية في السمو , و هذا ما ابغيه و تبغيه ، اليس كذلك يا تلميذي اليوجي ؟ قلت نعم ، حسنا جدا اذا لأواصل معك ، تفضل هذه هي المانترات المساعدة:
مترايا ناماه ، رافاي ناماه ، سوريا ناماه ، بهانافي ناماه ، خاجايا ناماه ، بوشني ناماه ، هيرانيا جار بهايا ناماه ، ماريتشاي ناماه ، أديتيايا ناماه ، سافيتر ناماه ، اركايا ناماه ، بها سكارايا ناماه ،،،

كما ترى كلمات لا معنى لها و لكنها تخلق حالة غريبة باستعمالها عند تطبيق التمرين اليوجي بشكل كبير و غريب في نفس الوقت خصوصا و أن المطلوب تلازم الحركة مع الصوت و في تأن و ورع كبير من أجل الوصول للغاية المرجوة.
و حتى لا تنسى هذه الأصوات المبهمة لديك يمكنك كتابتها على ورقة و تعليقها امامك اثناء التمرين و بشكل يجمع بين البيجا مانترات و المانترات كل اثنين بواحدة ليطول التمرين ،

إذن اتفقنا على رفض يوجا الشمس و الالهة الصنمية و غير المرئية , و أخرجنا يوجتنا المسلمة الخالية من كل كفر او زندقة او بهتان ,
أنت مهيئ إذا لتدشن الدروس التطبيقية لليوجا المسلمة هذه و هي معتمدة لدى غيرك من المسلمين و لا اثم عليك , و لكن و كما عودتك منذ بداية هذه الدورة لا اريد ان أتركك تتبع الكلام الغامض و الصنمي و غير الواضح , فأنا ببساطة شديدة سأعرفك بمعاني الاصوات المبهمة التي قبلت بترديدها و أنت تمارس سعيدا و فرحا أولى تمارينك في اليوجا , نبدا باسم الله و اتحفك بالمعاني الحقيقية للاصوات الأساسية في اليوجا و يكذب عليك من يقول لك أن الصوت ليس جزءا من تمرين اليوجا , فلو قال لك أحدهم ذلك فهو من صنفين اما يجهل و لا يعرف أو يعرف و يغالط

تفضل يا تلميذي الذكي المعاني الحقيقية للأصوات اللازمة للتمرين اليوجي:
ميترا ناماه = أحنيت راسي لك يا صديق الجميع
رافاي ناماه = أحنيت راسي لك يا من يحمده الجميع
سوريا ناماه = أحنيت راسي لك يا هادي الجميع
بهانافي ناماه = أحنيت راسي لك يا واهب الجمال
خاجايا ناماه = أحنيت راسي لك يا منقذ الحواس
بوشني ناماه = أحنيت راسي لك يا منعش الحياة
هيرانيا جاربهايا ناماه = أحنيت رأسي لك يا باعث الشجاعة
ماريتشاي ناماه = أحنيت راسي لك يا قاهر المرض
أديتيايا ناماه = أحنيت رأسي لك يا ملهم المحبة
سافيتر ناماه = أحنيت رأسي لك يا واهب الحياة
اركايا ناماه = أحنيت راسي لك يا واهب الرهبة
بها سكارايا ناماه = أحنيت رأسي لك يا مصدر النور

و كم أسعدني معلمي العربي المسلم و هو يدعو كل متبعيه للأخذ بهذا , فكل هذا مقبول لدى المسلم و المسيحي و الهندوسي و السيخي و لا وجود لأي شك و الأمور عال العال في الأخذ باليوجا , و تناسى أن هذا الذي نحني راسنا اليه ليس سوى الشمس التي تعبد من دون الله و أن هذه المانترات ليست سوى صلاة الهندوس حرفيا و انها المقاطع المقدسة لهم في عباداتهم ,و بهذا تدرك لماذا تسمى المانترات بالأصوات المساعدة فلو أعطوك اسمها الصحيح " المانترات " فهم بذلك سوف يعودون لنقطة عبادة الشمس ، أما مسمى " الأصوات المساعدة " فهو كلمات عادية لا تدخل شكا ، يكفي ان تعرف يا تلميذي العزيز أن بداية ظهور اليوجا هو الايمان العميق للهنود بأن الشمس مصدر جميع الطاقات و بدونها تكون الحياة مستحيلة و سعوا للاستفادة القصوى من هذا المصدر العظيم للطاقة وهذا السعي و الاهتمام أصبح علم عبادة لديهم و اطلقوا عليه اسما جميلا و رائعا و لا يحتوي على أي التباس ، هذا الاسم الجذاب ليس سوى كلمة يوجا و سأسرد عليك قصة من أحد كتبهم المقدسة: " عندما واجه راما بطل القصص البطولية الشهيرة( في "الرامايانا" و هي أحد الكتب المقدسة عند الهنود ) "رافانا"ملك الشر في ميدان القتال كان قد تلقى هذا العلم العظيم على يد الحكيم "فيشوا مترا"( و معناه صديق العالم) و استطاع ان يصمد رغم قساوة المعركة ضد عدو يفوقه عددا و عدة فكانت المانترات التي علمها له "فيشوا مترا" و الفنون التي لقنها له هي اليوجا و هذا ما مكنه من حصوله على طاقات جبارة مكنته من دحر عدوه ."

هذا يا بني المتعلم هو المعنى الأصلي لليوجا ، و هذه التي قدمتها لك هي اليوجا الأصلية التي نتج عنها كل نسخ اليوجا التي سمعت عنها و انبهرت بها ،
و لكن لاحظت انه مازال لديك بعض الرغبة في الفهم أو مازلت لم تقتنع بما قلت خصوصا و اراك تحدجني بعنف و تقول لي : و لكن يا معلم لماذا غالطتنا في مسألة اليوجا المسلمة ، و لك الحق في هذا السؤال و هو وجيه بالفعل و لكني لم اغالطك و لكن سايرت الكلام الذي تسمعه ، لو رفضت آاليا ما سمعته عن اليوجا من مدربيها فسوف أفشل من أول سطر معك و لكن الآن ضمنت على الأقل وصول الكلام اليك ،أنا لن أقول لك ان اليوجا فتنة فلا تكفر و لكن أريد عدم رؤيتك غبيا ضمن طابور الاغبياء , و قد تكون ذكيا و تقل لي , أنت يا معلمي خاطئ اصلا في اليوجا فهذه ليست يوجا و أنا قرات عنها كثيرا من قبل و فيها أنواع كثيرة و حركاتها ليست عشرة و لكنها يمكن 108 او 84000 كما قرأت في منتدى عربي و فيها نوع لا يطلب الا القيام بخمسة تمارين يوميا مثل الصلوات الخمس بل ان التمرين يشبه حركات صلاتنا , و من الانواع يوجا العبادة و أنا أرفضها و لكن هنالك يوجا العمل و يوجا الاطفال و يوجا الضحك و يوجا المرأة و عشرات المدارس لليوجا فلماذا يا معلمي حصرتها في هذه و لم تتزحزح , و أنا اتفهم حيرتك و اقول لك أن لدي مراجع فيها ان نوع من اليوغا هي اقرب للاسلام منها للهندوس , و منها ما يقدم الدليل ان المتصوفة المساكين هم امتداد لليوجا , و للاسف الشديد اني قرأت مرجعا عربيا يقدم اليوجا سعيدا بأن فيها الكثير من الافكار الاسلامية فكرا و حركة و هذا ماذا تفهم منه ؟ ليس له الا معنى واحد لا غير : الاسلام هو نسخة متطورة لليوجا , او نسخة مشوهة لها باعتبار أن اليوجا اقدم من الإسلام و أنت اختر ما تراه أقرب للصواب .
و لكن يا معلمي ، أنا اشاهد أناس مؤمنون بالله يمارسون شكلا آخر من اليوجا غير يوجا الحركات العشرة التي تحدثت عنها و هي رائعة فعلا و ليس فيها هذه الاصوات التي كسرت بها رأسنا طيلة هذا الدرس فماذا تقول فيها ، جوابي بسيط جدا هي ليست يوجا ، تلك تجارة باسم اليوجا , فلنفرض أنني عنونت دورتي بعنوان آخر مثل " دورة لتمارين رياضية رائعة لصحتك " ... ماهي النتيجة ؟ أنا أعرفها و أنت تعرفها ، لن يدخل أحدا ، فهذا العنوان بالعشرا ت و لكن " دورة شاملة في تعلم اليوجا" , الأمر رائع بالفعل
و اراك تقوم و تنظر لي من بعيد و تبتسم ابتسامة صفراء و تقول لي : إذا كانت اليوجا كما تصف , لماذا نجحت و انتشرت كل هذا الانتشار و ممارسيها بالملايين , الامر بسيط جدا فهي عبادة لهذه الملايين مثلها مثل ما تقوم به انت من صلاة و هم لا يعقدون الأمر بل قد لا يسمعون ايضا أننا نتكالب لتعلمها ، هم في أغلبهم أناس بسطاء ، لهم أسلوبهم و عبادتهم و أشياء تنبع من أصل ايمانهم بمعتقداتهم ,
أما انتشارها في الغرب فقد جاء نتيجة الفراغ الروحي الرهيب الذي يعانيه هذا الغرب ، و ماذا تنتظر من شعب شبع من كل شيء مادي حتى أصبحت حياته نوع من العبثية , بالطبع ليس الجميع و لكن نسبة كبيرة من المجتمعات و فيها نسبة هامة اصبحت مسلمة او يهودية او حتى من عبدة الشيطان و ايضا نسبة وجدت راحتها في ما ال اليه امر اليوجا .
و اعرف أنك تقول لي : هذا الغرب يعاني هذا الفراغ و نحن لسنا مثلهم و مع ذلك فينا الكثير يمارسها , ساسألك سؤالا واحدا , ما الفرق بينك و بين سكان هذا الغرب , لا شيء اللهم الا الاسم , و حتى لو قلت لي توقف فانني مسلم متدين , حسب رأيي و ما دمت تريد تعلم اليوجا فلن تبتعد كثيرا عن ذلك العربي الدارس في امريكا , و سوف لن أحرمك من قصته بالطبع و لكن أريد منك أن تكون صريحا و تقول لي هل تشبه هذا الشاب ام لا ؟ و سوف افترض انك شاب عربي مسلم و متدين كما تقول ...

القصة:رحل شاب عربي و لن اذكر جنسيته للدراسة في أمريكا و سوف لن اقف كثيرا عند كثرة التفاصيل , المهم أعجبته زميلة امريكية و أحبها و انسجم معها خصوصا عندما شاهد منها بعض القبول لمشاعره عندها راسل اهله طالبا منهم الموافقة على الزواج منها , الاب كان متدينا ايضا و لم يقبل رغم كل المساعي و اشترط ان لا يتزوجها الا بعد دخولها الاسلام , اقترح عليها الامر فقالت له انها لا تعرف شيئا عن الاسلام و اشترطت عليه ان يمدها بكل ما يمكن ان يعرفها عن الدين و بشكل شامل و ان لا تراه طيلة اربعة اشهر , و بعد مضي هذه المدة , طالبها بالرد فوجدها قد اصبحت مسلمة و لكنها رفضت الزواج منه , و لكن لماذا و انت اصبحت كما نريد جميعا , قالت له الا يمنع دينكم المسلمة من الزواج من غير المسلم , أجابها نعم , قالت له : حسب ما عرفت من ديني فانت لست مسلما , كن مسلما و أنا في انتظارك .
كن صادقا معي اذا و أخبرني,الا تشبه هذا الشاب , لدينا شاب عاد هذا الاسبوع من أمريكا بعد ثماني سنوات قضاها هناك و تعرف على مسلمين جدد , قال لي أتدري أكثر سؤال يحرجني منهم , قلت له ما هو : قال لي عندما يسالني أحد هؤلاء : كيف تقول انك مسلم و تاتي لأمريكا من أجل المال ؟ فهم يا صديقي اصبحوا اسعد خلق الله بعد ان اسلموا بلا يوجا و لا مرسيدس و لا فيلا فاخرة و لا أسبوع في جزر الموريس ,
قد تقول لي لم أقتنع بكل ما قلت , و نيتي سليمة و الله يعلمها أكثر من نفسي , أنا لن آخذ من اليوجا الا الحركات الرياضية فقط و أسلوب التامل و التنفس فقط , لا أصوات و لا صورة الشمس في الجدار و لا هم يحزنون , و هنا اعترف أنك حر في ما ذهبت اليه و لكنك مجبر على إجابتي على سؤالين بسيطين جدا , لن اقول لك قالت الاية كذا او الحديث كذا , فطالما لديك الرغبة الصادقة في تعلم اليوغا فاسلوب الحديث الديني الصرف لا يكون منطقيا و لا يستقيم ,
سؤالي الاول , أنت مسلم و تصلي , عظيم جدا , لماذا تطبق كلام الرسول صلى الله عليه وسلم في الامتناع عن الصلاة صبحا مثلا في تلك الفترة الوجيزة من شروق الشمس , ستقول لي امتناعا عن اتباع سنة عباد الشمس فهم يسجدون لها عندها , هنا اسألك الست منافقا عندما تطبق كلام الرسول صلى الله عليه و سلم لمدة عشر دقائق و تعصيه اربع و عشرين ساعة بالسجود للشمس طيلة هذا الوقت , فالرسول يعلم اننا نسجد لرب العالمين وقتها و مع ذلك نهانا و أنت تطبق حرفيا هذه الصلوات للشمس عشرات المرات يوميا و تقول لي هذه حركات فقط ,,,

سؤالي الثاني : ذهبت لفيتنام , و ضعت في الطريق و احترت و لم يفهمك أحد و صدفة شاهدت أخا لك فيتنامي يصلي صلاتنا , ففرحت و اطمأن قلبك و الهمك تفكيرك أن هذا المسلم سيساعدك لأنك من دينه , اقتربت منه و قلت له يا اخي المسلم ساعدني , فقال لك : أنت مخطئ فأنا لست مسلما و لكن تعجبني هذه الحركات الرياضية التي تسمونها صلاة فاردت ممارستها خصوصا و قد قرات أنها تفيد العمود الفقري و تنشط الدورة الدموية ... ما رايك ؟ كن صادقا و لا تتحرج , ما موقفك من نفسك و ليس منه ؟

دورتي قاربت على الانتهاء, و لكن كرهت أن تخرج و أنت صفر اليدين , بعد أن كنت رائعا في إقبالك على تعلم اليوجا ترجع للمنزل مكسور الخاطر ولكن هذا لا يرضيني ,و اراك التفت قائلا يكفيني من كلامك , و دورانك حول الاشياء , يكفي ما قلت لي فهذه اليوجا و قد كرهتها لنفسي فماذا ستحبب الي بعدها ، بالطبع لن أحبب لك شيئا و لكن ببساطة شديدة ساحاول إعطائك بديل اليوجا و لن أقول يوجتنا فليس هنالك شيء اسمه يوجا سوى الشعائر و المعتقدات و الحركات التي يمارسها الهندوس تقربا للشمس و ارواح أربابهم من بني البشر الذين اصبحوا خالدين باستعمال اليوجا ، بديل اليوجا كما فهمته و كما يفهمه كل مسلم سوي دون بهرج إعلامي و لا كلام مبهم لا سفسطة لغوية تدخلك من الباب و لكن لا تخرجك من الشباك بل تجعلك أسير وهم كبير تعيشه إسمه اليوجا ....

في انتظار بديلي لليوجا ن أترككم في حفظ الله و رعايته

****************

الدرس الأخير ... بديل اليوجا



التوقيع
 
قديم 23-03-2009, 18:03   #2
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

معك من جديد أخي العزيز مازن..
لا أخفيك أنني وبالرغم من تصريحك بأن تلك الأصوات لا معنى لها، إلا أنني كنت أشتم فيها معان ما، ولربما سرحت بخيالي بعيدا لأعتقد أن هناك معان لها حتى ولو قيل عكس ذلك..
الصورة تقترب لأن تكتمل، والتشويق لايزال مستمرا بفضل طريقتك الفريدة في تقديم الدورات..
لدي الآن صورة كاملة في عقلي عن اليوجا، وأراني من الآن ضمن أحد الفريقين الذين وصفت في البداية..
ننتظر البديل بشوق، ولو أنني أشعر أنه أقرب من كل واحد منا من حبل الوريد..
موفق يا غالي ومني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 23-03-2009, 20:31   #3
معلومات العضو
بن الطاهر
اسم مستعار
الصورة الرمزية بن الطاهر







بن الطاهر غير متصل

افتراضي

الصابر ينال ...

الحمد لله أني تمكنت من " التزام الصمت " خلال متابعتي للدورة العصيـبة ، أسلوب سلس مع عبارات مبهمة ، و " تناقضات " شتّتت أفكاري الى أن إلتـئمت في هذا الدرس الأخير، هادئة مستريحة ...

تقديمك لليوغا كما يعرّفها أصحابها ، ثمّ نقدها بالإعتماد على " تعاليم ديننا" ذكّرني بأسلوب الشيخ بن قيم الجوزية رحمه الله ، الذي كان لا " يكشف " انحرافات الفرق الضالة إلاّ من بعد ان يشرح فِكرها في صفحات حتى تكادُ تَحسبُه أنه يُساندها ، ثم ينتقل الى نقدها بهدوء و ثبات ، فينخر لبّ عقيدتها حتى تنهار من عقول من يتّبعونها بغير رجعة ، و هذا بالضبط ما فَعَلته مشكورا مع " اليوغا " ، و إن كنت أعترف أني لم أستطع المتابعة إلاّ و فنجان القهوة بقربي .. كي أستوعب الكلام .. بدون أن أصاب بدوخة .. و لكن يبدو ان القهوة هاته الأيام ليست قوية كفاية ..

تقبل مني اسمى تحية أخي الحبيب



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:55

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team