أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > قسم الحوار الهادف
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم الحوار الهادف لنناقش هنا آخر الأخبار في هذه الدنيا، ولنحاور بعضنا بعضا حول آخر المستجدات والتطورات بشكل ودي وهادف..

البرامج المقرصنة والماعز المنتج للحليب ...بقية حديث حول ما طرح

قسم الحوار الهادف

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2009, 23:58   #1
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي البرامج المقرصنة والماعز المنتج للحليب ...بقية حديث حول ما طرح




عنوان الموضوع يبدو غريبا ولكنه ليس كذلك وليس غرابة اريد بها دخول موضوعي ولكن أراه تماما كما قراته وغرابة الموضوع سوف تتوضح لوانهيت القراءة.
أنا أصبحت أكره البرامج المقرصنة، أو الأصح لماذا بدات أحب البرامج المجانية أو مفتوحة المصدر؟ وسؤالي هذا تتمة لملاحظات الإخوة حول مشكلة مشاكل النت العربي، وأقر أني كنت مع قرصنة البرامج لضيق شديد في التفكير أعترف به ولجهل مطبق بعالم البرامج الحرة والإعتراف بالجهل وليس الخطأ أصبح فضيلة أمام علماء القرصنة العرب او متبعيهم من هواة التحميل اللامحدود لكل شيء ولأي شيء.
أنا كنت منهم وأحيانا أعود لمكتبة البرامج عندي لأجد 90 في المائة منها مجهولا لدي واسمه غريب ونسيت لما حملته أصلا، ومع اقتناعي بكل الاراء التي قدمت، أرى أن أهم نقطة أو أهم سبب هو أننا في مواجهة عقلية لا نستطيع ابتلاعها، عقلية هذا الغربي الذي يقدم لنا برنامجا مجانيا دون طمع وبلا غاية وبلا هدف، هكذا لله في سبيل الله يتعب ويشقى ويقدم لنا برنامجا مجانيا لعيوننا الخضراء او السوداء ولينظر كل منكم للون عينيه في المرآة، وصل الامر اننا نشك في أي برنامج مجاني حتى لو كان عربيا مسلما، ونثق الثقة العمياء في البرنامج التجاري حتى لو كان مقرصنا، نظريا نحن أولى منهم بتشجيع البرامج الحرة والمجانية لأنها من أصل عبادتنا وواقعيا هم من يطبقها لأنهم أصبحوا واعين بضرورة المرحلة، أكثرنا اصبح مصابا بإحدى ثلاث حالات: إما منظرا للجهاد الانترناتي ضد الغرب الكافر بقرصنة برامجه أو مصابا بعقدة الشك في هذا الاخر أو جاهلا بخطورة ما يفعله و هو "كالأطرش في الزفة كما يقول المثل المصري الشهير" وأعترف أني كنت ضمن الكوكبة الثالثة بل كنت مهللا و مصفقا في اول موكب الزفة شاكرا وداعيا بكثير الثواب لكل من مد لي يد العون في سريل او كراك لبرنامج أفرح به ليلا و أنساه نهارا.
وشاركت في منتديات تضع موضوعا مثبتا يحتوي فتاوي تحريم القرصنة ومع هذا كل المنشور عندهم مقرصنا، وشاركت معهم في رفع اسطوانات دون وجه حق ودون اذن اصحابها وكلي أمل في أن ارضي ربي لعمل الخير العميم الذي سيكسو كل من وصل اليه موضوعي من الانترنتيين العرب.
ثم حصلت لدي صدمة كبيرة حول الموضوع وأنا ألج منتديات الامل التي أعترف أنها غيرت توجهي كليا ليس تجاه المقرصن فقط و لكن لكثير من الأشياء الأخرى منها حقوق الملكية الفكرية كمثال مما جعلني اعود لسحب الكثير من مواضيع موقعي واعادتها بعد تضمين المصادر.
ووقعت أمامي بعض الحوادث تركت لدي انطباعا أن طريقتنا في التعامل مع نظرية الشك في الغرب وتآمره علينا والكثير مما نقتنع به ليس سوى وهما ملأ رؤوسنا الفارغة أصلا، و أقصر على حادثتين، الحادثة الاولى اقصها عليكم لتعرفوا لماذا تطوروا وتخلفنا، في مرة من المرات، لاحظنا وجود عجوز أجنبي في ارض فلاحية لدينا، و هو ينقب و يبحث، و لأننا "حشريين" سألناه عما يبحث؟ فاجابنا بجواب صدمنا، هو مقاول فرنسي بنى في عهد الاستعمار أحواضا مائية لري الواحة، و حسب خريطته و برنامجه فنهاية صلوحية عمل هذه الأحواض انتهت ، ولذلك ركب الطائرة من فرنسا ليعلمنا بذلك وليضمن سلامة الواحة باعلامنا بهذا،... بالطبع كان الجواب وجوم خيم علينا جميعا.
الحادثة الثانية الشخصية ورغم بساطتها فانها اعطتني صورة مغايرة لهذا الغرب الذي نشك فيه، كنت اقوم بدراسة شاملة لتربية حيوانية في شكل مشروع صغير يخص تربية الماعز المنتج للحليب، طلبت المساعدة من جمعية فرنسية مختصة بهذا الماعز الذي نهمله في بلداننا وفوجئت بكم هائل من المجلات والكتب يصلني لمنزلني، وتوصيات تطبيقية كبيرة، وبقيت شهورا أدرس ما وصلني ويجيبونني على أي سؤال أطرحه عليهم، حتى أصبحت خبيرا في كل ما يهم الماعز وحليب الماعز، ويمكن أقدم لكم يوما " دورة شاملة في بعث مشروع تربية الماعز الحلوب من الفكرة الى الانتاج" هههههههه، ونزلت بالفكرة للتطبيق وكل مدة تصلني احدث اصداراتهم حول الموضوع، وكدت أشك فيهم بطرح السؤال الغبي الذي نسأله دائما حول البرامج المجانية: ماذا ينفعهم تقديم كل المساعدة لشخص عربي مسلم في جنوب تونس ليحذق تربية الماعز؟ عشرات العناوين بالمجان تصل الي و سؤال دائم من طرفهم حول مشاكلي "الماعزية هه" ... لماذا بالضبط؟، وفق ما تعلمت يجب ان يكون " الاسطبل" علمي التصميم وليس كما نفعل نحن في تكديس عشرات الحيوانات فوق بعضها ونطالبها بالانتاج، راسلت شركة تجارية مختصة في بيع تصاميم الاسطبلات ( وكم يعجبني انهم يؤمنون بالاختصاص ... حتى الاسطبل له شركات مختصة)، هذه الشركة لها كتاب عملاق حول بناء الاسطبل و كل متطلباته الفنية، بالطبع أنا لم أشتريه ولكن طلبت فهرس هذا المرجع وثمنه، أيام قليلة ووصلني الجواب من المهندس foulen el fouleni وفيه كل ما طلبت ومع طلبي كانت رسالة أخرى معنونة بـــ"ضرورة قصوى" وهذه الرسالة هي كل ما أريد ان أقوله في حكايتي، الرسالة تقول:" عزيزنا المحترم، ننصحك بعدم شراء كتابنا لأن التصاميم كانت وفق معدن يصلح للمناخ الاروبي ومن الصعب أن يصلح لك في مناخ الجنوب التونسي"، ما أبهرني اكثر ليس صدقهم معي ولكن قبل هذا الصدق، هم بحثوا عن قريتي المجهولة كليا حتى في خرائطنا وحددوها ودرسوا مناخها وبعد ذلك نصحوني، وسؤالي ماذا لو كنت أنا من أصدر هذا الكتاب وطلبه مربي ماعز في سيبيريا، الجواب معروف للجميع و ليس للاغلبية منكم،.... بالطبع لا تطلبوا مني حليبا او جبنا فالمشروع الصغير أوقفته فقد كان علي الاختيار بين الوظيفة الحكومية ومربي الماعز، فكان ان اخترت بيع كل الماعز باكيا في السوق الاسبوعية.
تبقى ملاحظة أخيرة أن جمعية الماعز الفرنسية لديها برنامج متكامل يهم كل معزاة أنترنتية و هذا البرنامج مجاني 100 في الــ100 يستغله الآلاف من مربي الماعزالفرنسيين.
ارجو أني لم أخرج عن موضوع البرامج المقرصنة نحو موضوع الماعز و حليبه فما زال في القلب شوق للحبيب الاول فاعذروني.
دمتم في حفظ الله و السلام عليكم




التوقيع
 
قديم 10-04-2009, 12:41   #2
معلومات العضو
أمينة مختار
نجمة الأمل
الصورة الرمزية أمينة مختار








أمينة مختار غير متصل

افتراضي

لا ادري ان كنت سأضحك ام احزن
لان موضوعك خلط الانفعالات اخي مازن
و ارى ان توجهاتنا العملية تتقارب.... قد عدنا جميعا الى الفلاحة
لكننا سنتخلى عن الوظائف ونختار الفلاحة....
انا ايضا خرجت عن الموضوع..لكنه تعليق بسيط على حبك لتربية الماعز

اخي ان الغرب تخلصوا من عقدهم اتجاهنا..... ونحن لازلنا عالقين...
ان الله لم ينهنا عن الذين لم يقاتلونا في الدين .... ان نبرهم و نقسط اليهم....
ولعل تجربتي مع الاجانب كانت عجيبة ايضا...

فمثلا لي عم اجبني... فرنسي يعيش في انجلترا..هو مطور برامج و يعمل في شركة عريقة هناك
وكنت كلما سألته عن شيء..يعطيني برنامجا مجانيا...
و رغم ان لديه نسخا كثيرة من البرامج..الا انه كان يعطيني المجاني منها..و لا مرة اعطاني سيريال او كراك
و كان ينصحني بالابتعاد عن السيريالات و الكراكات لانها تسبب المشاكل للكمبيوتر
لكني حينها كنت جد مبتدئة في المجال ولم افهم من كلامه شيئا

و ما شدني في المواقع الاجنبية انهم يجيبون على رسائل زوارهم في غضون ساعات أو ايام على الاكثر
رغم ان الرسائل تحمل اسماء عربية.... الا القليل من المتعصبين
لكني طيلة تجربتي في النت العربي..لم يرد علي موقع عربي الا اخونا مازن.. فهو اجاب على رسالتي في غضون ايام
استغرب فعلا ان تفتح مواقع تعليمية او غير ذلك..و يضعون ايقونة "اتصل بنا" ومن ثم ارسل رسالتك الى .......
ولا جواب الى يومنا هذا

ايضا بخصوص مبرجي بعض البرامج ..كنت اراسل المبرمجين ان وجدت صعوبة في برامجمهم او تعليقا
وكانوا يردون شارحين كل شيء...ولا يطالبونني حتى بكلمة شكر
ومرة راسلت مبرمجي برنامج عربي شهير...يمكن ان اقول انه موجود في جل كمبيوترات المسلمين
و على خطأ فادح.... لثقتي بالبرنامج لم اصدق ذلك الخطأ
لكن ليومنا هذا مازال الخطأ ... و لم يرد اصحاب الموقع على رسالتي
فممن نخاف الان؟؟ من برامج نستطيع ان نعرف عنها كل شيء
أم من برامج لا تحسب لنا اي حساب؟؟؟

قد كنت هاوية تجريب برامج... و احيانا اقضي اياما في تحميل برامج لا استعملها الا مرة واحدة
تجربتي مع البرامج المقرصنة كانت قليلة... لانني كنت احمل البرامج بنسخها التجريبية
ولحد الان لا اعرف ما هو الكراك.... لا تضحكوا ..اني اراكم
السيريال اعرفه..و لم اكن اعرف ان ذلك حرام
لكني كنت غير مرتاحة ..فالحرام بطبعه غير مريح

امور لم افهمها الا بعد قراءة موضوع اخينا مازن و اخينا ماستر
لم اكن افهم ما غاية البرامج المجانية... و المفتوحة المصدر
لكن الان اظن انهم تخطوا عقبات الفائدة.... فقد اخذوا الفائدة و انتهى الامر
انه امر اكبر من المنافسة و الرواج..... هم يخدمون انفسهم بالخدمات المجانية ..

الان و لله الحمد لا برامج مقرصنة... بل مجانية او مفتوحة المصدر
الا شيء واحد... هو الويندوز... لكني ابحث في محيطي عن نسخة اصلية
و انوي شراء واحدة و ارتاح

ولو كنت خبيرة كمبيوتر لما استعملت الويندوز ,,, و غيرت الى خدمات مجانية يقال انها صعبة

قد اكثرت الكلام... لكني اتتبع النقاش حول الامر من البداية ...
لكني فضلت الصمت لاني جاهلة بكل تلك الامور
و اليوم عبرت عن بعض ما يجول في خاطري
فاعذروا كلامي ان كان غير منسق..انه مزيج افكار فقط
بارك الله فيكم



التوقيع
رأى إبراهيم بن أدهم رجلا مهموما فقال له: أيها الرجل إني أسألك عن ثلاث تجيبني قال الرجل: نعم.

* فقال له إبراهيم بن أدهم: أيجري في هذا الكون شئ لا يريده الله؟ قال : كلا

* قال إبراهيم : أفينقص من رزقك شئ قدره الله لك؟ قال: لا

* قال إبراهيم: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله في الحياة؟ قال: كلا

فقال له إبراهيم بن أدهم: فعلام الهم إذن؟؟
 
قديم 10-04-2009, 14:47   #3
معلومات العضو
هندسة الأمل
اسم مستعار
الصورة الرمزية هندسة الأمل








هندسة الأمل غير متصل

افتراضي

اعذروني مازلت جديدة في هذا المنتدى
لكن سؤال:
كيف السبيل إلى اقتناء برامج غير مقرصنة في حين الذي يباع عندنا في الأسواق كله قرصنة *قرصنة
أعرف ستقول ابحث في النت على برامج مفتوحة ..... كيف ذلك ومعظم البرامج المهمة جدا مثلا في مجال دراستي الهندسة المعمارية فلنأخذ مثلا AUTOCAD وهو ما نعتمد عليه في كل شيء تقريبا
مستحيل الاستغناء عنه ومستحيل الحصول على نسخة أصلية ....
..............................
عفوا لكن لم أقتنع بعد



التوقيع
لأمتنــــا نحيــــــــــا
خلقنا لنبذل لا لنذبل
إني بدأت عواصفي وركزت في العلياء راياتي
الأرض رهن أصابعي والطين بعض من عباراتي
 
قديم 10-04-2009, 17:17   #4
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

موضوع آخر من مواضيعك القيمة أخي العزيز مازن..
فعلا لست أدري كيف يمكن أن تخطر ببالنا تلك الأسئلة من قبيل: ما هو القبيل؟ أو لم هي مجانية؟ وكأن القائمين على تلك البرامج لا هم له سوانا وأنهم لا يوجهوننا إلا لنا، بينما واقع الحال هو غير ذلك تماما، فعالم البرامج الحرة واسع ومفتوح لكل مهتم ومطور، وكم من برنامج مفتوح المصدر لا تجد له دعما عربيا في حين مدعوم تقريبا عالميا، فلو كانت تلك البرامج موجهة لنا كعرب لغرض في أنفسهم، لكنت بلغتنا أولا، ولكانت في اهتمامنا لتجرنا إلى استعمالها جرا فنقع فيما يريدون، لكن الحقيقة أن هذه الأفكار كما قلت أخي مازن ما هي إلا أوهام قابعة في رؤوسنا، نريد بها خلاصا وتبريرا لاستعمالنا للبرامج المقرصنة، ودريعة نحاول أن نظهر فيها لأنفسنا بأن الغير مهتم لنا في حين أننا بتنا في خبر كان، وكل الأمم قد سبقتنا فحري بنا أن ننهض إذن..
بالنسبة لأختي الكريمة أمينة فبودي لو أعرف ما هو البرنامج العربي الذي تقصدين والذي به خطأ؟ شخصيا البرنامج العربي الوحيد الذي أستعمل هو محول الصوتيات العربي.. أما بالنسبة لبديل ويندوز فهناك بدائل أختي وهي ليست معقدة كما سمعت، وأنصحك بعدم الاكتفاء بما تسمعينه، بل ابحثي وجربي واسألي، ولعل أكثر البدائل انتشارا هو نظام Ubuntu وهو احدى توزيعات لينكس.. وشخصيا أخطط بشكل جدي للاتتقال إليه وهجر الويندوز إلا إذا حصلت على نسخة مرخصة..
وكتعقيب مني على أختي الكريمة هندسة الأمل، فإنني حتما لا أفهم القصد من عبارة:

اقتباس:
عفوا لكن لم أقتنع بعد
هل حقيقة لم تقتنعي بعد بأن القرصنة حرام؟ هل يجوز سرقة الغير دون وجه حق؟ تلك هي القرصنة..
أما عن البدائل فهي متوفرة أختي، ولو كان إيماننا أقوى ما في حياتنا لكان كافيا لجعلنا نتجنب كل سبيل يؤدي إلى ما هو حرام، حتى ولو كان مستقبلنا، لأن مسقبل الآخرة أهم.. لكن هذه لا تعدو أن تكون مجرد أفكار مثالية، لكنها برأيي ما يجب أن تكون، ومجرد الاعتراف بها خطوة إيجابية..
بالنسبة لبرنامج Autocad أختي فاعلمي يقينا بأن هناك أناس غيرك في هذا العالم يعملون بمثل مجالك، وقد واجههم ما واجهك، ولهذا أوجدوا أو ساهموا في تطوير بدائل لهذا البرنامج..
أنت لم تجدي بديلا، ربما لأنك لم تبحثي جيدا، ولو استفسرتنا لأجبناك، وعموما فإن وجود البديل أو عدم وجوده لا يعد أبدا مبررا لاستعمال برنامج مقرصن، لأن ذلك ببساطة حرام..
ساطرح إن شاء الله قريبا موقعا غربيا رائعا متخصص بالبدائل الحرة لمختلف البرامج التجارية الموجودة ومنها برنامج Autocad..
أجدد شكري لك أخي العزيز مازن على هذا الطرح القيم، وعلى ما أدرجته من مواقف رائعة حقا تكفي بديلا للعديد من الكلام..
موفق ومني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 10-04-2009, 18:20   #5
معلومات العضو
أمينة مختار
نجمة الأمل
الصورة الرمزية أمينة مختار








أمينة مختار غير متصل

افتراضي

اخي عبد الهادي..احب ان اناديك باسمك الكامل.... فاسم الله الهادي جميل ..نسألالله الهداية

البرنامج الذي تكلمت عنه...قد ذهب فكرك بعيدا ^_^
انه برنامج للتذكير بمواعيد الصلاة و للاذكار و الاحاديث و امور في الدين
و البرنامج يعمل على اظهار معلومات دينية او احاديث كل مدة زمنية
وفوجئت يوما بمعلومة تظهر:
في القرآن 30 جزءا ..كل جزء يحوي.... اذن ففي القرآن 120 حزبا
صعقت من المعلومة الخاطئة و التي اعتبرها فادحة..لان لا احد يجهل ان في القران 60 حزبا
وراسلت موقع البرنامج على الفور... مضى على رسالتي وقت طويل جدا
و لا احد رد...و لا حتى المعلومة صححت
ازلت البرنامج من جهازي.... و ان كنت اريد تذكر مواعيد الصلاة فقد وضع الله ساعة في قلبي
ان شغلته بالحق ذكرني بالصلاة و الا ... لا امل ذلك

اما عن نظام Ubuntu فلربما سأجربه ان لم اجد نسخة مرخصة للويندوز... او لم اتمكن من شرائها
لاني مللت الهروب من رسائل التحديث ..كانني لصة
الاوفيس وجدت بديلا مجانيا له و لله الحمد
بقي الويندوز...

اما عن اختي المهندسة:
اظن انك لا تقصدين عدم الاقتناع بان القرصنة حرام..لانه حينها لا يكون هناك محل للنقاش
انما انك غير مقتنعة بوجود بدائل افضل او تقوم مقام البرامج المقرصنة
فهذه تاتي بالتجربة...و سل مجربا كما نقول يا ابنة بلدي

ان كنت تحتاجين هذا البرنامج بشدة و لا يمكنك الاستغناء عنه...من الان و حتى في عملك ان شاء الله
فأنصحك ببدء مشوارك العملي بحلال..اما بالشراء واما بالبديل المجاني
فلا اطيب من طعم الحلال
و أنصحك ايضا بقراءة المواضيع حول القرصنة فستفهمين بحول الله و أنا واثقة انك ستقتنعين
بالمجاني....انه راحة بال اخية

اسأل الله ان يوفقنا الى كل خير



التوقيع
رأى إبراهيم بن أدهم رجلا مهموما فقال له: أيها الرجل إني أسألك عن ثلاث تجيبني قال الرجل: نعم.

* فقال له إبراهيم بن أدهم: أيجري في هذا الكون شئ لا يريده الله؟ قال : كلا

* قال إبراهيم : أفينقص من رزقك شئ قدره الله لك؟ قال: لا

* قال إبراهيم: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله في الحياة؟ قال: كلا

فقال له إبراهيم بن أدهم: فعلام الهم إذن؟؟
آخر تعديل كان بواسطة أمينة مختار بتاريخ 10-04-2009 على الساعة: 18:27.
 
قديم 10-04-2009, 18:32   #6
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

شكرا على التوضيح أختي الكريمة أمينة، ولك أن تناديني كما تحبين ^_^
بالنسبة لقولك:

اقتباس:
البرنامج الذي تكلمت عنه...قد ذهب فكرك بعيدا ^_^
أبدا لم يذهب تفكيري إلى أي مكان، فقط حينما قلت أنه لا يكاد يخلو حاسوب مسلم منه ساقني الفضول إلى السؤال عنه ^_^
شكرا على التوضيح أختي، وفعلا خطأ فادح، وشخصيا أعتمد على برنامج مثبت على هاتفي من اجل هذه المهمة..
مني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 11-04-2009, 09:36   #7
معلومات العضو
بن الطاهر
اسم مستعار
الصورة الرمزية بن الطاهر







بن الطاهر غير متصل

افتراضي

سلام و تحية للجميع ..

يبدو ان النقاش قد عمّ ، فلم تعد القرصنة هي لب الموضوع .. بل اصبح الأمر هو كيف يفكّر هذا الانسان الغربي ؟

قد أضيف تساؤلا واحدا الى تساؤلاتكم :لماذا انطلق شباب فرنسيين في بدات القرن العشرين ، مشيا على الأقدام لإحتلال منطقة صحرواية جزائرية ( منطقة تمنراست ) ، خالية من الثروات الطبيعية ، خالية من الأشجار .. و لا تكاد تجد بها مدينة الا كل 500 كم .. ، ضعوا انفسكم مكان هؤلاء الجنود ، هل تستطيع ان تسافر مشيا على الأقدام بإتجاه مدينة تبعد عنك آلاف الكيلومترات ، و انت تعلم مسبقا انك لن تجد به ثروات و لا زراعة ؟ ... تُرى .. ان كان الاحتلال بهدف نهب الثروات ، فبماذا نفسر احتلال ايطاليا للجارة ليبيا قبل ظهور النفط ؟ فبالله عليكم ماذا كان يوجد في ليبيا قبل النفط .. خاصة في صحاريها القاحلة قحولة صحاري الجزائر ...
التفسير الوحيد الذي لقي قبولا في رأسي هو أنهم يحبون نشر ثقافتهم و دينهم ، على عكسنا نحن الذين لاهم لنا سوى اشباع بطوننا و فروجنا .. ( دراسة ، تخرج ، عمل ، زواج ، انجاب أطفال ، ثم الموت ) .. بينما هم لا يزالون ينشرون عقائدهم و يحتلون بلداننا ، تجد البنت الجميلة الصغيرة منهم تهاجر الى أدغال افريقيا السوداء و العفنة من أجل ان تنشر عقيدة التثليث ...
العيب ليس فينا نحن الشباب فقط .. بل متأصل في المجتمع ككل ، و كأننا لسنا من أتباع المصطفى عليه السلام : قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:"‏من مات ولم يَغْز ولم يُحَدِّث نفسه بغزو، مات على شُعْبَة نفاق‏"‏ رواه مسلم‏.‏

بخصوص القرصنة ، فبعد تفكير عميق قرّرت ان استعمل المقرصن المنتج من طرف الغربيين ، طبعا ان لم أجد بديلا ، فنحن في حال حرب معهم ، و قد استحلوا دمائنا و ثرواتنا .. فكيف نُحجم عن دمائهم و ثرواتهم ان استطعنا الى ذلك سبيلا ..
أما ما أنتجه العرب فلن نستعمل سوى المرخّص منه ، فالتعدي على أرزاق هؤلاء المسلمين حرام ..

فقط احب ان أنبه في الأخير بأن الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم ..



التوقيع
 
قديم 11-04-2009, 09:50   #8
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

جرني إلى هنا رد الأخ الكريم بن الطاهر، وبعد إذن أخي مازن أحب أن أطرح عليك بعض أسئلة بخصوص عبارتك التالية:

اقتباس:
بخصوص القرصنة ، فبعد تفكير عميق قرّرت ان استعمل المقرصن المنتج من طرف الغربيين ، طبعا ان لم أجد بديلا ، فنحن في حال حرب معهم ، و قد استحلوا دمائنا و ثرواتنا .. فكيف نُحجم عن دمائهم و ثرواتهم ان استطعنا الى ذلك سبيلا ..
أسئلتي:
- هل ديننا الحنيف يسمح بسرقة الغير حتى ولو كان عدوك؟ أحب أن أعرف إن كانت هناك ولو إشارة واحدة تبيح سرقة الغير بغض النظر عن دينه أو عرقه أو جنسه..
- أنت تتحدث عن حرب بيننا وبينهم، والضمير المتصل هنا "هم" له دلالة واسعة، فما دليلك على أن "هم" يشمل شركات تلك البرامج، وأن شركة واحدة منهم على الأقل هي بريئة مما تتهمها به من حرب ضدنا؟
- ثم هل ترى هذا الجواب ردا كافيا يوم لقاء الله؟
أرجو أن أتلقى أجوبة كافية وشافية لما طرحت أخي الكريم..
في الانتظار، مني لك أرق تحية..



التوقيع
 
قديم 12-04-2009, 16:40   #9
معلومات العضو
بن الطاهر
اسم مستعار
الصورة الرمزية بن الطاهر







بن الطاهر غير متصل

افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

باب النقاش في هذا الأمر قد بدأ في فتح ابواب كثيرة ، و أخشى ان لا يسعفنا الوقت للتعبير عن كل ما يدور في عقولنا ...
سأقدّم كلام بعض العلماء و المشايخ عن رأيي الشخصي ، و الذي سأورده في النهاية

اقتباس:
- هل ديننا الحنيف يسمح بسرقة الغير حتى ولو كان عدوك؟ أحب أن أعرف إن كانت هناك ولو إشارة واحدة تبيح سرقة الغير بغض النظر عن دينه أو عرقه أو جنسه..
** شكرا على عبارة " إشارة واحدة" ، فقد كفتني طول البحث و التنقيب :
فتوى للشيخ عبد الكريم الخضير حول جواز سرقة اليهود و التخريب عليهم
** في كلامي كنت قد أكدت على استعمال و ليس نشر البرامج المقرصنة ، و اني استند الى قول لجنة تحرير الفتوى بموقع اسلام اون لاين : حكم نسخ البرامج الكمبيروتر دون اذن أصحابها

اقتباس:
أنت تتحدث عن حرب بيننا وبينهم، والضمير المتصل هنا "هم" له دلالة واسعة، فما دليلك على أن "هم" يشمل شركات تلك البرامج، وأن شركة واحدة منهم على الأقل هي بريئة مما تتهمها به من حرب ضدنا؟
و هل يحتاج النهار الى دليل ؟
الجيوش الأمريكية و الأوروبية تحتل العراق و افغانستان و الشيشان و غيرها من بلاد الإسلام ، فهل هناك دليل أبلغ من أن هاته البلدان عدوّة لنا ؟
لن أسهب و لكن : كيف تفسّر انضمام العرب و المسلمين الى مقاطعة جميع الشركات الدنماركية بسبب مقالة واحدة لصحفي كافر ؟ .. و الكلام قياس ..
من جهة اخرى فإن اسلامي يغلب على جزائريتي الضيقة : فبصراحة انا اعتبر ان المسلم الأفغاني اقرب الي من الملحد الجزائري ، و اني افضل المسلم الأمريكي على وزير العدل الجزائري المعطّل لحكم الله ( قضية السعي لإلغاء عقوبة الإعدام في الجزائر رغم ان الإعدام هو أمر أقرّه الله في القرآن الكريم ، فمن أكثر علما : الله ام هذا الوزير؟ )
اقتباس:
ثم هل ترى هذا الجواب ردا كافيا يوم لقاء الله؟
يوم لقاء الله يوم عسير على شخص مثلي يعيش كما يعيش البعير ، أكل و شرب و نوم ، بينما غيري في ساحات الجهاد في بلاد الاسلام المحتلة ...
يوم اللقاء سيكون عسيرا لنومي المتكرر عن صلاة الفجر جماعة بدعوى السهر و التعب ...
يوم اللقاء سيكون عسيرا لأني أتّبع كلام بشر خطّه منظروا الديمقراطية الغربية ، و تركت كلام الحكيم العليم الذي لا يأتيه الباطل لا من بين يديه و لا من خلفه ..

نسأل الله ن يغفر لنا ذنوبنا و أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه ، و يرينا الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه ..



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة بن الطاهر بتاريخ 12-04-2009 على الساعة: 16:43.
 
قديم 12-04-2009, 17:47   #10
معلومات العضو
عبد الهادي اطويل
ادارة الأمل
الصورة الرمزية عبد الهادي اطويل






عبد الهادي اطويل غير متصل

افتراضي

أهلا بك أخي الكريم بن الطاهر مجددا في هذا الموضوع..
حينما وجدتك أخي تقول بأن هناك أدلة شرعية وأجوبة على أسئلتي وخصوصا الأول منها ظننت أنك ستعرض علي أقوال علماء يربطون كلامهم بأدلة من السنة والكتاب، أو على الأقل يدرجون اجتهاداتهم (لا أقول فتوى) بشكل منطقي حتى يركن له المرء، لكن الرابط لا يحيل إلا على جملة غير مقترنة ولا بدليل شرعي او منطقي واحد، فكيف تراها فتوى؟ مهما كان الشيخ او العالم فهو لا يعدو أن يكون مجتهدا، والاجتهاد لا يكون بجملة خالية من أي دليل عقلي أو شرعي، وإنني أستغرب أخي كيف تركت فتاو كثيرة لعلماء كثيرين وركنت إلى جملة واحدة من شيخ يجيز سرقة الغير ولو كانوا يهودا؟؟ هذا الأمر للأسف لم يركن له عقلي ولا قلبي، ولا أعتبره دليلا مع اعتذاري منك لأنني جعلتك تتعب في البحث عنه ربما..
بالنسبة لجوابك عن السؤال الثاني أيضا أراك تعمم، فها أنت تحدثني عن البلدان بينما أن حدثتك عن شركات وأشخاص يبرمجون وقد يكونون مناهضون لسياسات بلدانهم، وهي أمور محتلمة كثيرا، وبرأيي أن الأمر سيان سواء تعلق الأمر باستعمال البرامج المقرصنة استعمالا شخصيا أو نشرها للغير فكلاهما أمران خاطئان..
أيضا في السؤال الثالث رأيت منك اعترافا بالخطأ (وكلنا نخطئ)، ولكن المشكلة برأيي أن يستمر منا الواحد في خطئه رغم اعترافه بالذنب، فما قلته من تقصير لا يجيز لك أن تخطئ في غير ذلك، وربما التزامك بأفعال ما يكون أبلغ من شتى العبادات، فالدين أفعال كما تعلم، والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، ولذلك وقبل أن يدعو الواحد منا الله بأن يهديه عليه أن تكون في قلبه عزيمة على تغيير نفسه، ولا نكون كمن يمسك في يده السجارة ليستنشق أريجها ويدعو الله في كل مرة أن يعفو عنه!! يجب أن نقرن نياتنا بأفعال تحدث تغييرات في حياتنا وفي كل ذلك نتوكل على خالقنا، والحمد لله أن الدين يسر وليس عسرا..
مع كامل احترامي لك أخي، فإنني لم أقتنع بما أدرجت في ردك، والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية كما تعلم..
مني لك أرق تحية..



التوقيع
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:58

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team