أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > منتدى منكم وإليكم > مشاكل وحلول
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مشاكل وحلول مشاكلنا بين أيدينا.. بأيدينا نمحوها، وأبدا لن نتركها تعصرنا حسرة، بل للكل سنعلنها..

حساسيتي الشديدة والتخوف من كيد أقارب زوجة المستقبل

مشاكل وحلول

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2010, 22:32   #1
معلومات العضو
سرندل
أمل زائر
الصورة الرمزية سرندل

افتراضي حساسيتي الشديدة والتخوف من كيد أقارب زوجة المستقبل




السلام عليكم
منتداكم رائع.. وأتمنى لكم تمام النجاح فيما اعتزمتم عليه..
لأدخل في الموضوع مباشرة: أنا شاب فكرت في الزواج والاستقرار.. والاقتران بفتاة صالحة.. المشكلة أنني حساس للغاية تجاه أي طرف خارجي.. هذا الطرف الخارجي يشمل من هم عدا أهل بيتي (بمن فيهم زوجة المستقبل بإذن الله).. أي أنني أغض الطرف وأتماشى عن أي خطأ يصدر من جهة أهل البيت.. أما من عداهم فلا.. وهنا المشكلة.. إذ أنني أخشى أن يكون أهل تلك الزوجة على ذلك الطراز من الناس الذين لا تدري لماذا يفعلون تلك الأفاعيل في حين أن الواحد هو زوج ابنتهم وساتر عرضهم؟
لأوضح قليلاً: إنني أخشى أن يكيد لي أهلها.. إخوتها ووالداها.. وأن يتصرفوا تصرفات أقل ما توصف أنها غير مريحة وتمس جانب الكرامة بالنسبة لي.. وكما ذكرت لكم فإن وتر الحساسية عندي على درجة عالية من التوتر والقدرة على استشفاف ما وراء كلمة ربما يراها البعض عادية في حين أنها تعني لي الكثير.. وبالتالي ستكون النتيجة أن أدخل معهم في صدامات وعراكات وضرب بالأيدي وغير الأيدي (مع إخوتها الذكور) وبالصوت العالي (مع الأم خاصة ومع الأب في حال عجزه أو كبر سنه وإلا فسيكون حاله مثل حال أبنائه الذكور) وربما يكبر الموضوع بعد ذلك ويصل إلى القضاء إن كان ثمة أمل في أن يستخلص لي حقي أو بما دون ذلك من أساليب أعترف بأني لا أعرف مسالكها حالياً ولكن من يسأل يتعلم ومن يستفسر لن يتوه وهي تلك الأساليب التي توصف بأنها مؤامرات ودسائس وما أشكل وما شابه ذلك.. يضاف إلى كل ما سبق ما سيكون من فضائح بين الجيران والمحيطين بي وبهم..
لا أدري هل أتزوج أم أبقى هكذا بدون زواج.. لكني في الحقيقة إنسان رقيق المشاعر جداً جداً جداً.. وبي فيض من المشاعر والأحاسيس والرغبة في الفيض بمكنونات النفس لزوجة المستقبل لدرجة أني أحياناً أقترب من الحديث مع الحائط الذي أمامي.. وأتوق وأتشوق لتلك اللحظة التي تجمعنا معاً.. ولكني في الوقت نفسه عندي حساسية شديدة مثلما وصفت لكم قبل قليل.. وأرى في مشاكل المتزوجين اليوم الشيء الكثير الذي يجعلني أوقن فعلاً أنني إن تزوجت فإني إنما أكون داخلاً إلى معركة.. ليس مع الزوجة (طالما التزمت جانب الحياد) وإنما مع أهلها.. وأولهم إخوتها.. أما أمها فهي بمنزلة أمي.. حتى لو شتمتني أو أساءت إلي.. فلن يعدو الأمر بالنسبة لي ألا أريها شخصي مرة أخرى.. أما بيتي ومنزلي فسيكون مرحباً بها على الدوام.. فهي تظل أماً.. لكن المشكلة مع الإخوة الذكور الذين ربما تمالؤا علي وكادوا لي ولم يحترموا صلتي بهم وكوني زوجاً لأختهم وساتراً لعرضهم.. فالواجب عليهم إن لم يستطيعوا نفعي أن يكفوا عني شرهم ولن ألومهم إن اقتصروا على ذلك.. أما أن يكيدوا ويمكروا فإني على استعداد لأن تصل الأمور معهم إلى حد العراك بالأيدي والأرجل وبالأسلحة البيضاء وغير البيضاء إن استلزم الأمر.. إي والله..
لا أدري ما أقول؟.. ولكنها الحقيقة التي أستشعرها في نفسي..
من كثرة ما قرأت عن الكيد الذي يكيده أقارب الزوجة للزوج صرت أحدث نفسي بأن أتزوج بامرأة توفي أهلها كلهم ولم يبق لها قريب.. وسأكون أنا لها كل شيء بإذنه تعالى..

أنا أريد أن أتزوج لأستقر.. لأكون عضواً فعالاً في أسرة أخرى.. وليعتبروني مثل ابنهم ولن أقصر معهم بإذن الله.. أما أن يتآمروا علي ويكيدو لي فلا وألف لا..

لا أدري حقاً هل نجحت في توضيح معالم مشكلتي أم لا ولكنها تظل مشكلة تؤرق تفكيري وتشغل حيزاً واسعاً منه ولا أدري حقيقة ما أصنع؟

فهل تساعدونني أيها الكرام والله يجزيكم عني ويثيبكم أن فرجتم هماً عن أخ لكم في الإسلام؟

بارك الله فيكم..



 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:06

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها