أول منتدى عربي موثق وخال من المنقول


العودة   منتديات الأمل > الأقسام العامة > تدوينتي
  أهلا وسهلا بكـ يا غير مسجل
منتديات الأمل على الفيسبوك
باب التسجيل مغلق حاليا في منتديات الأمل
منتديات الأمل على تويتر
قوانين الأمل الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تدوينتي إذا فكرت يوما بصمت، فاجعل لصمتك صدى ودونه هنا عبر صفحات الأثير لنسمعه منك..

صحــــــافة الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاهلية....! !

تدوينتي

إنشاء موضوع جديد   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2010, 19:28   #1
معلومات العضو
عمار البهلول
أمل قادم
الصورة الرمزية عمار البهلول








عمار البهلول غير متصل

Smile صحــــــافة الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاهلية....! !




عمار البهلول :المغرب


جاء الإسلام صريحا وواضحا في تحر يم التبرج بكافة أشكاله عندما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ((وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا)) كان التبرج منتشرا قبل مجيئ الإسلام؛ ولكن عندما جاء الإسلام ستر جسد المرأة وجاء بالحجاب الذي هو الحداثة بعينها وليس كما يقول البعض أن الحجاب هو التخلف والرجعية رغم أن كل الوقائع تقول العكس والتاريخ يشهد بذالك.

واليوم في المغرب حدث ولاحرج.. فالتبرج منتشر في كل المدن المغربية؛ تراه في كل حي وشارع وزقاق وحتى في البوادي المغربية التي يعتقد البعض أنها هي الوحيدة.. التي لم تصبها جائحة التبرج
ولكن العكس صحيح؛ بل إن كل شبر في هذا البلد السعيد أصبح التبرج فيه ماركة مسجلة.. ولم يعد غريبا بل أصبح شيئ مؤلوفا عند البعض ولا يستحق المحاربة؛ بل إنهم يصورون التبرج على أنه حداثة.. ونوع من الموضة ومواكبة للعصر الحديث.. وكأن العرب مكتوب عليهم أن يواكبوا العصر بتعرية أجسادهم أمام الدباب الباحث عن الشهوة والمتعة.

لايقتصر التبرج على الشارع فقط.. بل حتى في وسائل الإعلام التي تلعب دورا مهما في تغدية هذا الخلق الدميم.. الفاسد.. المحرم شرعا؛ وعلى رأسهم القناة الثانية التي أصبح المتابع يندهش لما أصبح يشاهده؛ من خروج عن الأخلاق والقيم وتجاوز لكل الخطوط الحمراء.. وتتجلى هذه التغدية في المواد التي تقدمها القناة الثانية من أفلام تتضمن مشاهد غير لائقة لم يتعود المشاهد المغربي على مشاهدتها؛ من قبل في القنوات المغربية..!! وجعل القناة خالصة للأفلام المدبلجة وتهميش الإنتاجات المغربية وأخر صيحات هذا التقهقر الأخلاقي هو عرض مسلسل مدبلج بعنوان "ديابلو"
الذي يتكلم عن مجموعة من الشواذ.. يحاولون فرض أنفسهم في المجتمع ويتضمن الفيلم مجموعة من المشاهد؛ ومجموعة من الإيحاءات التي تنذر بالخطر والدليل هو إحنفال بعض الشواذ المغاربة الذين إعتبروا عرض هذا المسلسل إنتصارا لهم.. ولمشروعهم وإعتراف صريح بهم..!!

حتى الصحافة المكتوبة التي تكمل هذا الدور الخبيث؛ وعلى رأسهم جريدة "الصباح "
التي أصبحت تملئ صفحاتها بصور العري والدعوة الى التبرج؛ وذالك عبر مجموعة من المقالات لبعض الكتاب الذين يدعون الحداثة وينصبون أنفسهم مدافعين عنها..!
ينتقذون القران الكريم وينقصون؛ منه وكذالك يطالبون بالتحرر من الأحاديث النبوية والنصوص القرأنية وفي أحد الأيام قرئت مقال في جريدة الصباح.. يقول كاتبه إن القران الكريم ظلم المرأة
عندما جعل إرث الرجل.. أكبر من المرأة..!! وعندما يدعوها الى السفر ومعها محر م وقال إن هذا يمنعها من التمتع بحريتها ويقيدها.. ولا ندري مذا يعني بالحرية و التمتع.. هل يريدن من المجتمع المغربي أن يعيش مقطع الأوصال الزوج لا يعرف أن تذهب زوجته ولا أين تسافر..!!
هذه الجريدة التي فقدت الأخلاق؛ وجندت نفسها حامية للتبرج ومهاجمة كل من يحاربه.. بأختصار أنها تحرب الفضيلة والأخلاق والقيم..
ومن هنا علينا أن نرجع لكلام "سيد قطب" رحمه الله.. الذي شبه المجتمعات العربية وشبه الحال الذي هي عليه الأن بمجتمعات الجاهلية.. وهذا الكلام صحيح وهنا سيد قطب لم يكفر المجتمع كما يقول البعض الذين يحجمون عن قول الحقيقة.. ويقلبون كلام سيد قطب الذي قال أكثر من مرة أنه ليس مع التكفير وضد تكفير المجتمع وإستهداف مؤسسات الدولة...
ومن خلال ما تنشره جريدة الصباح.. من صور مخلة بالأخلاق وبعض القصص الجنسية التي تهدف من خلالها الى زيادة مبيعاتها.. وهنا علينا أن نعلم أنها تستهدف فئة الشباب المراهق؛ الذي يبحث عن المتعة...وليس أي شيئ أخر؛ في تحقير واضح لمهنة الصحافة وتقزيم لدورها بعد أن كانت الصحافة تساعد على توعية الناس ثقافيا وسياسيا ودينيا..!!

واليوم أصبحت الصباح تحارب كل ماله علاقة بالإسلام؛ ويدعوا الى الفضيلة... لاننسى جريدة الأحداث المغربية التي تسير على خطى الصباح وتشتركان في ضرب الأخلاق والقيم وتحقير وتقزيم مهنة الصحافة وإحلال الهوى مكان العقل والضمير..!!
اليوم لاتوجد جريدة تخصص صفحات للمواضيع الدينية إلا مارحم ربي.. سوى جريدة "التجديد"
وحتى الصحافة التي تدعي أنها مستقلة.. كجريدة المساء التي باتت تخصص صفحات كاملة للمؤكولات والرياضة.. ولاتكلف نفسها عناء تخصيص صفحة واحدة للمواضيع الدينية.. وكأن المغاربة لم يعد ينقصهم سوى البحث عن أنواع المؤكولات؛ في حين أن هناك مواضيع أهم يجب الحديث فيها والتطرق اليها..!!
أنا هنا عندما أتكلم عن المساء لاأضعها في سلة واحدة مع الصباح والأحداث أبدا تبقى المساء جريدة محترمة نكن لها كل الإحترام والتقدير ..ولكن نهمس في أسماع إخواننا في المساء
هل أصبحت الإعلانات التي تملئ صفحات المساء أهم من المواضيع الدنية أو الدعوية هل لأن الإعلانات تدر المال على الجريدة؟ والمواضيع الدينية لا تدر شيئ؟ نريد أن نفهم مذا يجري..
ربما إذا تطرقت المساء للمواضيع الدينية وجعلتها ركنا من أركانها سيفتح عليها أبواب الإنتقاذ.. من بعض الصحف التي تبحث عن الأخطاء والتصيد في الماء العكر؛ ويكثر عليها القيل والقال.. ولكن ننتظر حتى يأتي رمضان ..!
كل هذه تساؤلات ننتظر الإجابة عليها وحتى يحين وقتها نسأل الله السلامة والعافية للمجتمع المغربي وأن يعود الى الأخلاق التي إشتهر منذ عقود طويلة



التوقيع
آخر تعديل كان بواسطة عمار البهلول بتاريخ 07-07-2010 على الساعة: 20:00.
 
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:19

جميع الآراء بصفحات منتديات الأمل لا تعبر بالضرورة عن آراء إدارة الأمل، إنما تعبر عن رأي كاتبيها

Security team