عرض مشاركة واحدة
قديم 26-07-2013, 10:33   #1
معلومات العضو
المهدي عبيد
نجم الأمل
الصورة الرمزية المهدي عبيد







المهدي عبيد غير متصل

افتراضي تونس ... 26 جويلية




كما ذكرت سابقا، ثورة مصر سرقت واجهضت وانتهى امرها لو بقي الانقلاب في مساره الحالي ...
ماذا بقي؟؟؟ ليبيا تعاني هم السلاح المنتشر في كل شبر
تونس؟؟؟
كنت خائفا من ان يعاد لنا سيناريو مصر، وأعيد بالامس ولكن باسلوب مغاير، في تونس الجيس لا يتدخل في السياسة وبالتالي يجب الاستعانة بطريقة أخرى فكان اغتيال سياسي ثاني ليجعل اعلامنا مصطفا مع شكل الانقلاب تماما كما فعل ويفعل الاعلام المصري حاليا ...
دقائق وكان كل شيء معدا وكأنهم يعلمون بموعد الجريمة
وقع اتهام حركة النهضة الاسلامية بالوقوف وراء جريمة الاغتيال
انسحب نواب المعارضة من المجلس التأسيسي
اعلان الاضراب العام من طرف اكبر حزب معارض عندنا وهو اتحاد الشغل
دعوة احزاب المعارضة للدخول في عصيان مدني حتى اسقاط الحكومة والمجلس التاسيسي
الدعوة لتكوين حكومة جديدة واتمام الدستور بشكل يشبه كل ما فعله انقلابيو مصر
بالطبع الاحزاب الحاكمة لن تسكت وسوف نشهد - لا قدر الله - الاحتكام الى الشارع
.
.
نفس اليد في تونس ومصر
نفس الهدف
نفس الاعلام
نفس الكلام والمصطلحات
والنتيجة؟؟؟
الحكومة لديها انصارها ايضا ومحاولات المعارضة كانت عديدة لاسقاطها وكلها فشلت، المحاولة هذه تبدو ضبابية خصوصا وانها مرتبطة مع الحالة المصرية
.
.
مشكلتنا اننا امام حكومة ضعيفة بحكم الثورة ومعارضة تعيسة بحكم اهدافها

ما ارجوه ان تمر الحالة بسلام رغم ان ما وقع في مصر يجعل الامر ضبابيا وسرقة الثورة واردة جدا ... جدا
*
*
مداخلة كانت فضفضة قلق وليست مترابطة، فقط قلق خطته اصابعي



التوقيع