منتديات الأمل

منتديات الأمل (http://www.alamalnet.com/vb/index.php)
-   قسم الحوار الهادف (http://www.alamalnet.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   السياسة في بلداننا (http://www.alamalnet.com/vb/showthread.php?t=13323)

عبدالصمد الدكالي 17-09-2010 22:50

السياسة في بلداننا
 
الكل يعرف مافي بلداننا العربية من فساد سياسي وما له من أوجه بشعة مدمرة لآمال وطموحات شعوبها لذلك ارتأيت أن أن أطرح الموضوع للنقاش
وقد اخترتسؤالين قد يكونان بذرة لحوار هادف بعيدا عن التعصب السخيف واعلمو أن كل ما ستكتبونه من آراء سيكون بإذن الله ثمرة لمستقبل مشرق.
الأسئلة..

ما هي الأسباب التي جعلت هذا الوسط متعفنا ؟

إذا كان ممكنا إصلاحه فماهي اقتراحاتك ؟

عبدالصمد الدكالي 19-09-2010 22:42

للأسف عندما ينظر للسياسة على أنها شيء مقزز ينصح الإبتعاد عنه فهذه مصيبة عظمى
أعظم من فساد السياسيين أنفسهم فقد لا أعجب من تدني المستوى الأخلاقي لممارسي مهنة الإنتخابات لكن قلبي ينفطر كلما رأيت لامبالات الشعوب بمصير أبنائها
اعلمو إخوتي أن الشاة القاصية تأكلها الذئاب؟؟ فالشاة هي شؤونكم التي تركتموها لمجموعة من اللصوص التي أظهرت لكم السياسة نفاقا وكذبا وتلاعبا وكان الهدف من ذلك واضحا وضوح الشمس في وسط النهار فتحقق هذا الهدف بنفوركم وعدم اكتراثكم بتسيير شؤونكم .فجعلو من الشباب ( الواعي) أضحوكة تنظر, تعلق, وتلعن , ومن الأميين وجهلة الشعب مرتشين وأشياء لا قيمة لها ولا اعتبار
أقترح عليكم مرة أخرى أساليب للتغيير , تغيير واقعنا ومستقبلنا , وذلك بجعل صدا لصوتنا يسمع حتى أقاصي الأرض
لنجمع كل الأفكار و الإقتراحات التي يمكن أن تساهم قي إصلاح المنظومة كاملة ولنجمع تواقيع الشباب كاستفتاء عليها ولا أظن أن هتاك من يجرؤ على كتم صوت الشعب
نحن لن نهدد إلا تجار الإنتخابات تجار دماء الشعب وأصحاب الإمتيازات اللا شرعية فإن قاومو قاومناهم بإرادتنا وتصميمنا واعلمو أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم
وأن من يرضى بالذل فالقبر خير له

عبدالصمد الدكالي 12-03-2011 18:20

كل يوم تتبين عدم قدرة بعض الأشخاص على احتواء الشارع فالكذب والخداع و(النواضات )هي طبيعتهم وأحد أهم مكوناتهم ولا حول ولا قوة إلا بالله.
إن الجبان يا إخوتي لا يمكن أن يغير أو يتقدم الفرسان الحقيقيين الذين صنعو هذا التغيير العميق الذي يشهده المغرب فالملك قال كلمته وقد وافقناه على التغيير السياسي الدستوري الذي أقره وسنتابع هذه اللجنة خطوة خطوة ويوما بيوم وسنقوم ما استطعنا إلى ذلك سبيلا وبقي أمامنا القضاء على كل مظاهر الفساد والمحسوبية والزبونية المستفحلة وتحقيق المساوات الحقيقية في مغرب جديد يضمن كرامة مواطنيه

عبدالصمد الدكالي 12-03-2011 18:34

بعدما مر على كتابتي لهذا العنوان (السياسة في بلداننا) أكثر من 6 أشهر لم أجد شخصا واحدا استطاع أن يعطي حلا واحدا لمشاكل بلادنا لكن الرد جاء من تونس ومصر قويا مدويا تخر له الجبال لكن ثمنه كان غاليا جدا وحتى لاتتكرر المأساة مازلت عند رأي الثورة الهادئة المنطلقة من أعماق وجدان الشعب مع ضرورة سهره على كل مكتسب يحققه

خير الدين خير 13-03-2011 09:27

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
سأحاول أخي العزيز الاجابة على سؤاليك في جواب واحد واضح ليس له بديل
إن الابتعاد عن تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف هو السبب الوحيد و المرجعي لكل أزماتنا في العالم سواء العربي الاسلامي أو غير ذلك و للأسف الشديد مع علمنا بذلك إلا أننا نتناسى أو ...... لا أعلم ماذا يجول في أذهاننا .فالاصلاح لا و لم و لن يأتي إلا بالعودة الى ربنا جل و على .فالقرآن الكريم و سنة نبينا محمد صلى الله عليه و سلم أفضل و أتم دستور يمكن أن يرسي قواعد العدل في العالم و لا يتحقق ما نسعى اليه الا بذلك لأن الله لا ينصر عبدا خذل دينه . سلام

عبدالصمد الدكالي 13-03-2011 12:00

أشكرك أخي على اهتمامك وأشد على يديك لكنك في الحقيقة أعطيت خير جواب وأجمله واسهل جواب وأغمضه وأكثره تعقيدا وأخطره
أي تعاليم ديننا تعني وأي عودة ..............
نعم إن القرآن الكريم و سنة نبينا محمد صلى الله عليه و سلم أفضل و أتم دستور لكن فهمهما اختلف على مدى العصور فكم من رؤوس قطفت باسم الدين وكم بيوت انتهكت باسم الدين بل حتى أن قتل أبناء بنات رسول الله قتلو باسم الدين
لو كنا نفهم القرآن جميعنا ونطبق تعاليمه كلنا وننصر الحق أكثرنا لقلت بكلامك ولكنه فيا الفاهم وفينا الجاهل وفينا القانع وفينا الطامع وفينا المتواضع وفينا المتكبر ...........
اعلم أخي أن أخطر سلاح يمكن أن يوجه إليك هو سلاح الدين وأعظم تأويل هو تأويل مبني على فكر إنساني محدود لنصوص ربانية
ليس الإسلام بالجامد ولا بمقصي القوانين الوضعية بل الإسلام كله تفاعل وحيوية وداع إلى الخير والمساوات ومحاربة الرجعية
فكل ما حقق الخير للناس فهو من الإسلام وكل ما حقق العدل فهو من الإسلام وكل ما يسر حياة الناس فهو من الإسلام وكل ماحقق النماء فهو من الإسلام
كل ما أردت قوله هو أنه يجب علينا أن نحدد لكل من الحاكم والمحكوم حقوقا وواجبات حدودا معروفة للخاص والعام للعالم والجاهل ... بهذا فقط نكون قد بنينا مستقبلا بعيدا عن الأهواء والأطماع ونكون قد مارسنا الدين حقيقة

المهدي عبيد 13-03-2011 19:13

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالصمد الدكالي
........ لكن الرد جاء من تونس ومصر قويا مدويا تخر له الجبال لكن ثمنه كان غاليا جدا وحتى لاتتكرر المأساة مازلت عند رأي الثورة الهادئة المنطلقة من أعماق وجدان الشعب مع ضرورة سهره على كل مكتسب يحققه

موضوعك يتطلب وقفة مطولة وللاسف لم اتفطن للموضوع، وما وضعته بالاحمر أجده يتطلب اعادة نظر للأسف، أرجو أن تسمح ظروفي بالعودة هنا و إبداء رايي المتواضع
تحياتي

عائشة زكريا 26-07-2011 20:33

السلام عليكم
موضوع مثيراخي عبد الصمد
اما عن رأيي فالحقيقة هي ان الدنيا مغرية وغالب من رأى منها وجها به القليل من المال مال عليها ونسي كل شيء اخلاقا ودينا وحتى بشأن عائلته
ولكن السياسة اقذر من ان تكون منتسبة للمال فحسب لان السياسة يصل مجراها الى منبعها وهو الذي يجهله اغلبنا " الماسون " ولكم الاطلاع على هذه الامور من الانترنت
فاي دين و انضباط سياسي او شرعي اواخلاقي اواجتماعي او اي كان في مجتمعات سكان العالم يعني انه نجاح لهم
وذلك يعني للماسونيين عدو جدي حقيقة لذلك هم يسعون جاهدين من خلال الاعلام التلفزيوني والعنكبوتي خاصة والمسرح والصحف والمجلات والافلام وباقي النوافذ المفتوحة في العالم عامة كي ينشروا جميع انواع الفساد والكراسي لاتكاد الا تهديد لاصحابها فاما الفضيحة وخسران الكرسي والمال واما الرضوخ امام اسياد " نوادي الروتاري "..... وهكذا فان العالم باسره تحت يد اصحاب الرؤوس الكبيرة واصحاب البنوك العالمية ...
ارجو من الجميع ان يعير هذا الموضوع اهتماما فله من الاهمية ما يجهلها اغلب الناس....:more19:


الساعة الآن 19:42