منتديات الأمل

منتديات الأمل (http://www.alamalnet.com/vb/index.php)
-   قسم الحوار الهادف (http://www.alamalnet.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الإبتعاد عن أصول الدّين (http://www.alamalnet.com/vb/showthread.php?t=8822)

محمد أمين حدوتي 22-06-2008 11:38

الإبتعاد عن أصول الدّين
 
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمان الرحيم
و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
أمّا بعد ..
فبعد تفكير ، إرتأيت أن أقوم بكتابة هذا الموضوع و طرحه في هذا القسم من أجل مناقشته و اكتشاف أبعاده ..
و كذلك من أجل معرفة آرائكم في هذا المجال من جهة ، و من جهة أخرى من أجل تدعيم
حملة الأمل لمحاربة المنقول ، و أيضا من أجل التحفيز على الكتابة بالتعبير الخاص
إليكم الموضوع الذي أرجو أن ينال إستحسانكم :


يعتبر الإبتعاد عن تعلم و معرفة أصول الدّين من بين أهم الأسباب التي جعلت أمّتنا في هذه المرتبة ..
حيث نلاحظ أنّ كثيرا من الناس أصبحوا لا يهتمّون بطلب تعلم العلوم الدينية ، ممّا أدّى إلى الإبتعاد
عن المنهج الإسلامي الصحيح ، و بالتالي ترتب عن ذلك ، الفهم القاصر ـ الخاطئ في بعض الأحيان ـ للدّين .
أدّى هذا الفهم القاصر المنتشر إلى نشوء أجيال منحرفة ، تمارس كل أنواع المحرمات و ترفض أيّ دحض للأعمال التي تقوم بها ، بذريعة أنّ لكل وقت ما يناسبه من الأعمال و الأفعال
و أنّ هذا وقت التقدّم و الإنفتاح و العولمة و التكنولوجيا المتقدّمة ، فلا يمكن الإبتعاد
عن هذه الأعمال ( المحرّمة بطبيعة الحال ) ، و خير مثال على هذه الأعمال و الأفعال نذكر : الزنا و الرشوة و الربا .. و غيرها الكثير الكثير
و كما أشرنا سابقا أن هذا كله راجع و موكول إلى عدم بحثنا و معرفتنا لحقيقة ديننا ، و كذلك إلى إبتعادنا عن فهم كتاب الله و إتّباع سنّة رسولنا الأكرم صلّى الله عليه و سلم .


فكيف يمكن أن نحفّز الناس على الرجوع إلى فهم الدّين و ترك المحرّمات ؟
و هل فهم الدّين و ترك المحرّمات كفيل للنهوض بالأمة الإسلامية ؟


أرجو أن أكون قد وفقت في إختيار الموضوع
أنتظر ردودكم و آرائكم
فلا تبخلوا عليّ بأيّ ملاحظة

haddouti
تحياتي

فاطمة ناضي 23-06-2008 11:29

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم haddouti
أشكرك جزيل الشكر على طرحك لهذا الموضوع الذي يهمنا جميعا,
بعد أن شهد العالم الإسلامي صحوة مباركة جاءت أحداث الحادي
عشر من سبتمبر التي أصابت الكثيرين من العاملين في الحقل
الإسلامي بالصدمة ونتج عنها ظهور أسلوب جديد في الدعو
ة ساهم في تمييع التدين ..

بالنسبة لسؤالك الأول:
اقتباس:

فكيف يمكن أن نحفّز الناس على الرجوع إلى فهم الدّين و ترك المحرّمات ؟
أحسن طريقة لتحفيز الناس هو الدعوة بالقدوة
فكثرة الكلام وخصوصا الكلام الذي لا يوافق الأفعال
يضر الدعوة أكثر مما ينفعها وهذا هو الذي أصبح منتشرا
فقد تجد كثيرين يلقون على على الناس محاضرات في ما
يجب وما يجوز وما يحرم ولكنهم لا يتورعون عن الغش
والكذب والإحتيال...

بالنسبة لسؤالك الثاني :
اقتباس:

و هل فهم الدّين و ترك المحرّمات كفيل للنهوض بالأمة الإسلامية ؟
أظن أن ذلك لا يكفي ..
نحن بحاجة زيادة على ذلك الى تطبيق عملي لما فهمناه
وقد كان الصحابة الكرام لا يمرون الى تعلم آية جديدة
إلا بعد أن يطبقوا التي قبلها ..
نحن لسنا بحاجة لفهم أو زيادة فهم نحن بحاجة لتطبيق ما
تعلمناه حتى لا نكون من القوم الذين قال الله عز وجل فيهم:

" مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ
أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي
الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ" (5) سورة الجمعة

بارك الله فيك أخي الكريم حدوتي

محمد أمين حدوتي 23-06-2008 13:24

شكرا جزيلا لك أختي الكريمة على الرّد المتميز
كما أشكر لك إجابتك الجيّد التي ألمّت بالموضوع
فبارك الله فيك و زادك من فضله
في انتظار باقي الرّدود
تحياتي

نور العقل 18-08-2008 17:44

المشكل أخي أبعد مما نتوقع
نحن نعيش في زمان السيطرة العلمية والتقتية والإقتصادية لغير المسلمين
والضعيف في وجوده المادي ,الذي يعيش على إبداع غيره ممن لايؤمنون بدينه,بل يجد أن دينه استخدم في زمانه حجة ومبررا لنشر الموت بين الناس ,ماذا تنتظر من الناس؟المغلوب مولع بتقليد الغالب كما قال ابن خلدون.
العامل الأخطر طغيان المذهبية ,وآراء الفقهاء والأئمة ,والسلف والصحابة على الدين ,بحيث لايتصل الناس مباشرة بالقرءان الكريم والسنة النبوية الشريفة الصحيحة ,بل كل فئة لها مرجعيتها البشرية وقد هجرت المرجعية الإلهية.حتى اللا مذهبية أصبحت مذهبا ,لدرجة أن مسجد المذهب المالكي لايصلي فيه أتباع المذهب الإباضي في الجزائر,أهل المذهب الشيعي لايصلون في مسجد أهل السنة والعكس,غاب الأسلام وحل محله المذهب والإمام.
كان الحرام في الأصل إستثناء(الأصل في الأشياء الإباحة) أصبح عند الفقهاء العكس الأصل في الأشياء أنها حرام والحلال إستثنا.
ما تنتظر من الناس وقد صور لهم الإسلام سجن مؤبد مع الأشغال الشاقة .
لذا أقترح علينا جميعا العودة لقراءة القرءان بعقولنا نحن وليس بعقول المفسرين,استنباط الأحكام وعدم أخذ فتاوي السلف للحكم على عصرنا.
لنميز بين الدين الرحمة وما أبدعه الفقهاء لعصورهم.
دمت بخير وعافية

حيدر العراقي 20-12-2008 12:17

شكرا لك اخي وشكرا للاخوان على هذا الاهتمام للدين ومتابعة امور المسلمين وبالاخص نكران الانحراف وان نجعل العقل هوالحجه علينا دائما
ودمتم للاسلام ذخرا


الساعة الآن 11:24